المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلام جميل للمشرفة ( بياض الثلج ) يفتح باب للحوار


ابو القاسم
05-11-2005, 14:30
كاتبة المشاركة الأخت ( بياض الثلج ) عن المس العاشق وإثارته للشهوة
(((( لكن ليس مع كل النساء والرجاااااااااااااااااااال هو له تأثير مافي شك بس صدقني .. يختلف حسب عفاف الشخص بمعنى قد تكون للشخص دوافع غريزيه قويه وتختلف شدتها من شخص لاخر
والمس يزيد من حدتها وقد تدفعه الى الفاحشة لاقدر الله .... قد الاقي معارضه لايهم المهم أن تتقبل كلامي .. لاتعطوا العاشق هذة الهاله الكبرى اعرف مدى أذاه من خلال شكاوي البنات والشباب في المنتدى لكن أعلم ياأخي أن المس العاشق يتقوى على الذين لايملكون كبح جماح النفس .. لاول مرة ادلي برأيي وبصراحه ولكن يعلم الله أني أتابع وأسال من أعرف وتوصلت الى هذة النتيجه فكل انسان يحمل مقدارا من الرغبات لكن تختلف حدتها من شخص الى آخر .... الحل في الشخص نفسه وعليه اتباع تعاليم المعالج والبعد عن مواطن الشهوات إذا كان ممن لايملكون العزيمة القوية لضبط رغباتهم
ولكن ليست قاعدة مسلم بها أن أي بنت بها مس عاشق معرضة الى ارتكاب مايغضب الله ..هذا يؤثر في نفسيات البنات ممكن أن تتخذها ذريعة وأنها تحت تأثير العاشق وممكن تكون ضحية وفي كلتا الحالتين الأمر صعب للغاية .. أنتم المعالجين لكم وجهة نظر مغايرة لكن فتش عن كوامن النفس ..الموضوع معقد له طرف نفسي وآخر روحي ... وفي النهاية لاتحرق النار إلا رجل واطيها
قد أكون فسرت الامر من جهتي فقط على العموم هي وجهه نظر قابله للرفض والقبول
.....................
هذا والله أعلم ))))))

اعتقد أن تعليق المعالجين والمشرفين في هذا الأمر يفيد الجميع

الزاوية القائمة
05-11-2005, 15:17
صدقتي يا أختي بياض الثلج ، الموضوع له أبعاد نفسية ، و اجتماعية ، و روحية تتعلق بجانب تهذيب الوازع الديني ، و كذلك الإصابة بالمرض الروحي .

ولذلك يجب على المريض نفسه أن يراعي هذه الجوانب في شخصيته ، و يحاول أن يفهمها ويتأملها ، إن أول الطرق لحل المشكلات ، هو تحديدها ، ثم البحث عن مكامنها و أسبابها ، و يتيسر بعد ذلك العلاج بإذن الله .

أبوسلمان
05-11-2005, 16:58
كلام جميل وفقكِ الله تعالى وهذا الموضوع يتستر فيه كثير من البنات الاتي يفقدن العفة ويدعين انه من العاشق ويتظاهرن بالمرض والصرع وهذا بلاشك يتوقف على الراقي الحاذق المتمرس بالرقية الذي يستطيع ان يعرف المس الشيطاني من التمثيل وابين لكم ان الشيطان العاشق لايثير شهوة المريض للغير لانه لايريد أن يستمتع به غيره فهو يغار عليه كما يغار الرجل على امراتة

كلامكِ جميل اختي ( بياض الثلج ) وردي اقل جمالا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابو المنذر
05-11-2005, 17:01
بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على اشرف خلق الله
كلام الاخت بياض الثلج
كلام متوافق مع العقل والنقل وهو محل قبول عندي
فإنه ليس من الحكمة ان يقاس بتصرف شخص وسلوكياته بمقياس واحد على الاخرين وهذا القياس لااساس له في ثوابت الرقية الشرعة كذالك ولابد من الحذر لمثل تلك المقايس الخاطئة والتي لااساس لها من الصحة والمنطقية في النقل ولا العقل , فإن الوازع الديني والثقافي والاجتماعي له دور كبير في تربية الشخصية ... أن هناك مَنْ يسلُك مسالك التأصُّلَ العلمي عن طريق قراءة الكتب او اتباع اجتهاده الشخصي فقط ..

على ذلك ارجو اعادة النظر في مثل تلك القياسات وان لانحكم على الحالات ونشخصها الابتثبت وحذر
لان تشخيص الحالة بالنسبة لي كراقي مهم جدا وهذا يساعد على العلاج ويختصر الوقت والجهد
وليس عيباً ان نخطأ ولكن العيب وكل العيب ان نستمر في الخطأ

( من كان شيخه كتابه ، كان خطؤه أكثر من صوابه )

اللهم انفعنا بما علمتنا وعلمنا ماينفعنا وانفع بنا المسلمين

ابو القاسم
05-11-2005, 17:31
كلام جميل وفقكِ الله تعالى وهذا الموضوع يتستر فيه كثير من البنات الاتي يفقدن العفة ويدعين انه من العاشق ويتظاهرن بالمرض والصرع وهذا بلاشك يتوقف على الراقي الحاذق المتمرس بالرقية الذي يستطيع ان يعرف المس الشيطاني من التمثيل وابين لكم ان الشيطان العاشق لايثير شهوة المريض للغير لانه لايريد أن يستمتع به غيره فهو يغار عليه كما يغار الرجل على امراتهة

كلامكِ جميل اختي ( بياض الثلج ) وردي اقل جمالا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
[


كلامك طيب
لكن العبارة الحمراء لم أسمع بها قط لنني سمعت العكس تماما
فما رأي المعالجين

صيحة الحق
05-11-2005, 17:57
كيف لا يثير شهوة المريض؟
وما نراه من اثار الجن العاشق على المرضى ؟؟؟ ماذا يسمى ؟
وانا مع كلام الاخت بياض الثلج ........ولكن هناك لمحة .....
الجن العاشق يوصل المريض الى درجات من الشهوة تتفاوت تبعا لطبيعة جسم المريض ....
وتبعا للهرمونات في جسده ، وهي تختلف من شخص لاخر .....
ولكن الممارسات السيئة لها دور كبير في تقوية الجن العاشق وتمكنه من الجسد ....
والله الموفق

عمران الشرباتي
05-11-2005, 19:07
الموضوع المثار من قبل الاخت بياض الثلج موضوع حساس وبحاجةالى قراءته اكثر من مرة حتى يتسنىلنا فهمه جيدا ولكني في الغالب اوافقها الراي في المعنى

شهاب
05-11-2005, 23:13
كل أدلى بدلوه

وعندي دلو صغير وفيه القليل

حيث أن بعض الكلمات تتردد في صدري فأرجو أن تتقبلوها بقبول حسن وتُنبتوها في أذهانكم نباتاً حسناً

وقبل كل شيء ندعوا لكل مريض بالشفاء ولكل معافى بدوام العافيه ( والحمدلله الذي عافانا مما ابتلى به كثيراً من خلقه وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلاً)
ثم أما بعد :-

فإنه ممالايخفى عليكم أن الله تبارك وتعالى قد أودع في الإنسان هذه الغريزة (الشهوة) ليضعها الإنسان في الحلال وذلك لبقاء النسل ولقياس لذائذ الجنة على هذه اللذة ـ حيث أنها في مقدمة اللذائذ إذ تشترك فيها لذة الروح ولذة الجسد ـ إضافة إلى ذلك فإنها فتنة واختبار للمسلم حيث أنه معاقب عقاباً شديداً إذا وضعها في الحرام ، فمن وقع في الزناالأكبر فقد وقع في موبقة عظمى وسيئة كبرى وقد توالت النصوص على ذلك ، وهذه الغريزة ليست احتكاراً على الجسد وحده ، بل إنها تتأثر بمؤثرات جسدية ونفسية وروحية ، ، إذا عُلم ذلك فقد عُلم قبل ذلك بأنها فتنة ، ومن هنا قد يتعرض المبتلى لمؤثرات جسدية أو نفسية أو روحية ـ كما هو حال الممسوس ـ وكلما قوي أي جانب من هذه الحوانب فهوإلى الخطر أقرب، فمن كان عنده شبق جسدي فعليه أن يكبح جماح نفسه ويُقلل من تناول المهيجات ، وليصرف طاقة جسده في أمر آخر ليُخفف من جموحها ، ومن كانت عنده ظروف نفسية وفراغ عاطفي فليسعى لسد ذلك الفراغ بما أحله الله ولايتبع نفسه هواها ، ومن كانت عليه ضغوط روحيه ـ من مس أو غيره ـ فعليه أن يواجه هذه الضغوط بشتى الوسائل ولايستسلم أو يسمح لنفسه بالإنسياق وراء شهوته ، فإنه محاسب على ذلك مادام لم يصل إلى مرحلة الجنون ، وهو كغيره ممن ابتلي بجموح الجسد وجموح العاطفة وكل الأصناف الثلاثة غير معذورين لو وقعوا في الحرام ، وكل هذه المؤثرات الثلاثة قد وجدت علاجها في وصفة الطبيب الصادق المصدوق عليه الصلاة والسلام حيث قال ( يامعشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فمن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ) أي وقاية ،، فالصوم من أقوى المثبطات للجموح الجسدي والنفسي والروحي ، فمن صام ضعفت قواه الجسدية وانقطعت أفكاره الرديئة وامتلأت عواطفه الفارغة وضاقت مجاري الدم على شيطانه سواء كان به مس أو لا ،،،

ثم إني أهمس في أذن كل معالج بأن يتلطف مع المريض ويسعى لعلاج قلبه وذهنة باللين وألا ينهره أو يجزره أو يُغلظ عليه القول فهاهو الطبيب الأمثل يغسل قلب ذلك الشاب الذي يطلب الإذن في الزنا ثم يقنعه بشناعة هذه الجريمة وبعد ذلك يمسح على صدره بتلك اليدين الطاهرتين الرحيمتين ثم يقوم ذلك الشاب وقد انطلق من قيود الشهوة وقد أصبح الزنا أبغض شيء إلى قلبه ،،،

فلان
06-11-2005, 01:21
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..:


يعطيكم العافيه وجزاكم الله كل الخير على طرح هذا الموضوع الهام والهام جدا ..

ولي تعليق بسيط ......

دائماً وابداً ...
عندما تأتي هذه الوساوس لـ أي شخص كان مصاب ام لا ....
فيجب عليه ان يتذكر قول الله تعالى ...:
(( إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخره ))

وليضع في تفكيره ... إن الله سبحانه وتعالى توعد من (( استحب )) فقط ... فكيف من استحب وعمل وسعى ... لهذا الفحش اي كان سواء في كلام او فعل .. او حتى نية بغيضه قد يقذف بها الشيطان في قلب المؤمن تجاه الآخرين ...

والرسول عليه افضل الصلوات واتم التسليم قال ..
( انما بعثت لـ أتمم مكارم الاخلاق )

والشيطان عليه من الله مايستحق ..
حريص على غواية الانسان .. وخصوصا في ما يتعلق بالفواحش ما ظهر منها وما بطن ..وهو دائماً ما يأمر بالفاحشه والسوء والمنكر .... ويزينها ويسهلها ويقربها ويحببها لعله يضفر بمن يطابق هواه ومن هو ضعيف بإيمانه .. يوقعه في شر اعماله

فالحمد لله رب العالمين ... الذي جعل كيده ضعيفا .. وجعل كيده وسواسا فقط ...

و يبقى الرادع الديني ومخافة الله في السر والعلن لكل شخص هو اكبر حصن له ...

فلنتذكر هذه الآيه ونضعها نصب اعيننا ...
ففيها من قوة الردع للقلوب الوجله والمؤمنه بربها الشيء الكثير

ولتنذكر دائماً ..
بأن هناك رقيب لا يخفى عليه شيء ابداً صغيراً او كبيراً ...
حتى ما في الصدر يعلمه .. سبحانه وتعالى ....
فلنستحي من الله عز وجل ... فهو يرانا ويسمعنا .. ولا يرضى لعباده ابدا العمل السيء


والله أعلم ........

أبو سيف المصري
06-11-2005, 17:37
كيف لا يثير شهوة المريض؟
وما نراه من اثار الجن العاشق على المرضى ؟؟؟ ماذا يسمى ؟
وانا مع كلام الاخت بياض الثلج ........ولكن هناك لمحة .....
الجن العاشق يوصل المريض الى درجات من الشهوة تتفاوت تبعا لطبيعة جسم المريض ....
وتبعا للهرمونات في جسده ، وهي تختلف من شخص لاخر .....
ولكن الممارسات السيئة لها دور كبير في تقوية الجن العاشق وتمكنه من الجسد ....
والله الموفق


وبصفة عامة أوافق ما جاء في رد الاخت بياض الثلج
فعلا موضوع رائع أصاب الحقيقة ، وينبه الى كثير من الأمور التى قد تغيب عن المصاب والمعالج في نفس الوقت
بارك الله فيكي اختنا الكريمة ونفع بك

ابوسلمان
06-11-2005, 22:00
أشكركم اخي ابو القاسم واخي صيحة الموت على التعقيب
وماذكرتم من مخالفة لردي خلاف ما اقصد من تعبيري
أقول وبالله التوفيق
قولي ( ان الشيطان العاشق لايثير شهوة المريض للغير في الغالب )
قبل التسرع في الرد يجب التمعن في الكلام والمقصود منه

اثارة الشيطان للشهوة يكون في السحر المكلف في زنا المراة او تخريب بيتها او تشكيك الرجل في زوجتة نعم هذا يثير الشهوة .
اما العاشق لايثير لانه لم يدخل في بدن تلك المراة الا وهو عاشق لها راغب فيها ولايرضى لاحد ان يشاركه فيها الا تراة يكيد لها اذا تزوجت وماذا يكون كلامه للمعالج الم تسمعو بحالات العشق التي تنتهي بالطلاق للمراة من زوجها السبب ان الخبيث ينفرة عنها ويكرهها زوجها ولايجعل لها رغبة فيه حتى وقت الجماع
الشيطان العاشق لايثير الشهوة للغير لماذا ؟لانه لايريد ان يتمتع بها غيرة من الانس .
فتجد المعشوقه لاتقوم لها همة ولاشهوة والسبب في ذلك تسلط الشيطان على مركز الاحساس بالمخ لمنع اثارة الشهوة وفي المقابل يتمتع الشيطان بها في الليل او غيرة وكثير من الحالات المريضة بهذا تجد المعشوقة تذكر للراقي انها تمارس الجماع ليلا والعاشق الذي يدعي الحب للانسان لايريد احدا ان يجامع معشوقة بل يحاول التنفير عنه الا في حالة واحدة اذا استيأس منه فيوقعه في الحرام لكي يتوصل لمرادة في معصية المريض وهذا نادرا وبالله التوفيق

خالد الحبشي
06-11-2005, 23:16
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم وبعد
فأول ماأقول اللهم لاتبتلي أحداً بمس عاشق واشف كل مبتلىً به
أوافق الأخت بياض الثلج في أكثر ماذكرت ولكن كل يدلو بدلوه حسب تجاربه فبالفعل أن تقوي العاشق قد يكون بسبب المريض نفسه بانغماسه في الشهوات والمعاصي وهذا كثير ولكن هناك بعض الحالات حتى من الفتيات الصغيرات تتعرض الواحدة للإغتصاب مرات متعددة في اليوم حسب قوة الخبيث المعتدي ويكون على الأخ أو الأخت الملتزمين وليس كلهم فغالباً لايستطيع ولكن في حالات نادرة يحدث وهناك أخت من الصالحات كان يؤذيها بعد أن تسلم من ركعتي الضحى تقية عفيفة لاتعرف الخنا ولا الزنا ولكن هذا كان قدرها وصبّرناها بأنها لاحيلة لها إلا أن تتفكر لما يحدث لأخواتها المسلمات اللاتي تعرضن للإغتصاب من قبل المعتدين الكفرة في بلاد الإسلام وكذا حال أحد الإخوة المجاهدين الموحدين أهل السنة كانت تأتيه وتجامعه وقت المعركة يغيب عن وعيه فتجامعه حتى يحتاج للإغتسال وكان يعاني من ذلك وآخر تحج معه ويجد شعرها على كتفه في عرفات ومنى .. فقد تكون مسلمة عاصية وكما حدث مع شيخ الإسلام مع ذلك الفتى الذي نطقت الجنية عليه بعد أن ضرب فقالت أحبه وأريد الحج معه ....... الخ
ثم صحيح أن المس العاشق يغار ولكن إذا لم يستطع على فريسته أثار الشهوة والأفكار الرديئة بل بعضهم له قدرة حسب قوته (كأن يكون عفريتا أو ساحرا...) فيجلب الرجال إلى بيتها أو تأتي الإتصالات على هاتفها حتى تقع في الزنا فيتمكن منها من خلال الإنسي ومع ذلك فكم من الأخوات المتيقظات من تتنبه لذلك مع شدة ماتعانيه من الشهوة فكم تشتكي ويشتكي الصالحون من ذلك
ثم إذا تكلمنا عن العاشق لابد أن نفصل هل هذا العاشق دخل الجسد بنفسه فهذا قد تكون عنده تلك الغيرة
أو أنه دخل بسحر ومكلف بسحر وأحب المصاب ووجد فرصة فيه وقد يكون السحر للوقوع في الزنا أو الإفساد وهنا يكون الإشتراك من الجن والإنس إلا من حفظه الله
ثم المس العاشق ليس شرطاً أن يزني أويحث على الزنا كما ذكر شيخ الإسلام بن تيمية أنه قد يكون تابع لايؤذي ولايجامع وبعضهم يأتي في النوم كأن يحتلم وبعضهم يجامع ويظهر فليس كل من شعر بأعراض حوله ظن أنه سيغتصب ويعتدى عليه بل قد يكون الخبيث غير قادر على ذلك فإذا وجد ضعف المريض وخوفه تقوّى وقد يتسلط بذلك
لاأطيل وأسأل الله الذي حرم الزنا أن يحفظ كل مسلم ومسلمة

الزاوية القائمة
07-11-2005, 03:10
لأن الوقت ضيق ، ولانكاد نجلس على شاشة الحاسوب إلا قليلاً ـ فإني أقف أمام هذا الموضوع وأتأمل الردود ، وأتحمس للمشاركة ، وأشعر بحاجتي لترتيب أفكاري ، فلا يسعني الوقت ، فأؤجل الرد مرة بعد مرة .

مشكلة المس العاشق مشكلة شائكة وصعبة ، و لا يمكن تهميشها بأي حال من الأحوال ، لكن يجب النظر إلى هذا الموضوع من زاوية (قائمة ) ، وأعتقد أن الكثيرين منكم-ماشاء الله - أصبحت زواياهم في النظر إلى الأمور وتمحيصها أكثر استقامة من زاويتي (ابتسامة) و الله المستعان وعليه التكلان .

يعرف الكثير منكم أن الشيطان يدخل إلى قلب الإنسان عن طريق الشهوات أو الشبهات ، كلٌ على حسب الثغرة الموجودة في قلبه .

ومن الصعب أن نحكم على كل متطلع للشهوة وراغب فيها ، انه مصاب بالمس العاشق ، فالأمر يخضع لعوامل تربوية ونفسية ودينية في المقام الأول .
المصاب بالمس العاشق في رأيي : قد يهمل نفسه وجسده ونظافته ، ويعتريه اليأس فيصبح رث الهيئة و الملبس ، لينصرف نظر الآخرين عنه ولو كان ممن زين الله خلقتهم وأحسنها ، فينفرد به هذا الشيطان اللعين .
أو أن ينجرف هذا المصاب بتأثير شيطانه في الشغف بالرذيلة و الأمور الإباحية و يشغله بما يصرفه عن الطاعة و الفضيلة ، وقد يصيبه الشبق أو الشذوذ أو أي مشكلة من مشاكل الانحراف الجنسي ، قد يبالغ في الزينة ، قد يتعمد إبداء محاسنه لفتنة الآخرين ، قد يكثر النظر في المرآة و يتلذذ بنفسه ، قد يمكث في دورات المياه عارياً لفترات طويلة ، و قد رأينا من المصابات من تحاول فتنة قريبها من المحارم فضلاً عن الرجال الأجانب .

و هذه الأمور كلها لا تعتبر مقياساً بالشكل الكافي ، إنما هي أعراض لأمراض لا يمكن الأخذ بها متفرقة أو مجتمعة إلا بعد الرقية الشرعية ، و الـتأكد من وجود عارض ، مع ضرورة تربية النفس على المراقبة والخوف من الله عزوجل فهذا مبدأ عظيم . ورحم الله الشاعر القحطاني حيث قال في نونيته :
وإذا خلوت بريبة في ظلمة *** والنفس داعية إلى العصيان
فاستحي من نظر الإله وقل لها *** إن الذي خلق الظلام يراني

ولا أنسى أن الشريعة المطهرة جاءت بطرق ترويض الشهوة و التغلب عليها و وسائل أخرى لكف أذية الشياطين : كالصيام ، و الزواج المبكر ، و ستر المحاسن ، و التسمية عند خلع اللباس أو ارتداءه ، و الحث على الحياء من الله و الملائكة ...... إلخ

وهذه دعوة أوجهها إلى كل مصاب بالمس العاشق - إن كان يعقل ما أقول بقلبه و فهمه وينظر إلى الكلام بعين البصر والبصيرة - و أوجهها إلى كل من يهمه أمر أي مبتلى بهذا الداء ، أعاذنا الله و إياكم منه :

لتقطعوا على الشيطان كل طريق ، ولتسدوا كل ثغرة يمكن أن يدخل الشيطان بها إلى قلوبكم ، اسألوا ، تفقهوا ، تعلموا ، ذكروا أنفسكم بالله و بفضله و رحمته و ثوابه و عقابه ، و لتبذلوا في ذلك كل ما تستطيعونه من الطرق المادية و المعنوية المشروعة و المباحة ، و الكلام يحتاج إلى بسط طويل لكن أخذ القليل خير من ترك الكثير .

والله من وراء القصد

أبوسلمان
07-11-2005, 15:37
ومن الصعب أن نحكم على كل متطلع للشهوة وراغب فيها ، انه مصاب بالمس العاشق ، فالأمر يخضع لعوامل تربوية ونفسية ودينية في المقام الأول .
المصاب بالمس العاشق في رأيي : قد يهمل نفسه وجسده ونظافته ، ويعتريه اليأس فيصبح رث الهيئة و الملبس ، لينصرف نظر الآخرين عنه ولو كان ممن زين الله خلقتهم وأحسنها ، فينفرد به هذا الشيطان اللعين


هذا ماقالته البارعة الزاوية القائمة إن دل فانه يدل على وسوع النظرة والعلم المؤصل
نعم ان من طرق العاشق في التنفير من المعشوق ماذكرتة الاخت وهو (يهمل نفسة وجسدة ونظافتة .......) اولا كي ينصرف عنه نظر الاخرين وثانيا لان الشياطين بطبيعتها تعشق كل نجاسة
ولكن من الصعب ان نحكم على كل متطلع للشهوة انه مصاب بالعاشق

والخص لكم البحث في علامات الجن العاشق كالاتي:-
1- الغـــيـــرة
فالجن أشد غيرة من الانس وهو لايفهم معنى الحب الطاهر النقي كما انه لايفهم لغة الحب الابمعنى واحد هو معنى التملك والاستحواذ وهو يبذل في سبيل ذلك كل الوسائل والترهيب معا, ولذلك تجد المرأة المعشوقة تشقى بحبة لها وعلامات الغيرة التي تصدر منه مختلفة باختلاف المرأة المعشوقة أو الرجل المعشوق من حيث الزواج أو عدمه
2- تنفيرها من الناس
فإذا كانت المرأة لم تتزوج فإن الشيطان يحاول ان لاتتزوج ابدا وذلك بعدة طرق :-
أ-ان يقلب وجهها الى وجه قبيح أمام من يجيئ الى خطبتها فقد يراها المتقدم لها على صورة قرد أو يشعر باعوجاج في فمها
ب-يجعل المرأة في احوال غريبة وتصرفات مريبة كأن تغضب وتثور لاقل الاسباب في وجود الخاطب أو تسب احدا امامه أو ترفض مقابلته من الاصل وينتج عن ذلك ان يذهب الخاطب ولايعود
ج-أن يكون الرفض من المرأة نفسها بدون سبب
د- يدفع الجني العاشق المراة الى حيلة خبيثة تدفع البنت نفسها الى الخوف من الزواج وتصر على رفض اي شخص ولو كانت معجبة به أو أن يريها نفسها في المنام وقد ذهبت بكارتها وهنا ترفض الزواج خوفا من الفضيحة
واما اذا تزوجت المراة فإن العاشق يثور بمجرد ان يرى معشوقتة تتزين لزوجها ويثير المشاكل بينهما ويلاحظ الزوج في هذه الحاله ان المشاكل تنتهي عنده في البيت ويجد زوجتة مطيعة له ولو بعض الشي وذلك عند وجود سبب ما يمنعه من الاقتراب كالحيض والنفاس
وقد يقوم الجن العاشق بربط الزوجة عن زوجها حتى لايتم اللقاء بينهما وكذلك حتى يترتب على ذلك البغض بين الزوجين الذي ينتهي بالطلاق ..................الموضوع يطول وياتي ببعضة

اقتصر واسال الله الحماية لنا ولابنائنا ونسائنا

ابو القاسم
08-11-2005, 06:47
ا

لكن هناك أسئلة مهمة
1- ما مدى قدره المس على اثارة الشهوة على ذلك ، هل يوصله إلى مدى لا يحتمل
2- هل له القدرة على اطفاء الشهوة ولمدة طويلة أعوام وسنين
3-هل المس ( العاشق ) يكون فقط وفقط للإستمتاع بالبشر أم له اغراض اخرى
4- هل يستطيع اجبار المصاب على الفاحشة أم أنه يزين ذلك فقط

السدره وبس
08-11-2005, 06:55
جزاكم الله خييييير وسدد خطاكم

طوبى
09-11-2005, 02:44
أوجهه للمصاب هذه الآيات:

قال عز وجل

(كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا)

(قل للمؤمنين يغضوا أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون)

(بل الإنسان على نفسه بصيرة، ولو ألقى معاذيره)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ

أما الراقي أو المعالج:

فلا تسيء الظن بمريضك أبدا

وليس لك ذلك

لو علم المريض بما يدور في خلدك

أوقف العلاج عندك..

amar1976
25-01-2006, 16:08
[


كلامك طيب
لكن العبارة الحمراء لم أسمع بها قط لنني سمعت العكس تماما
فما رأي المعالجين
بسم الله الرحمن ارحيم///اللهم صلى على محمد وال محمد اجمعين
الاخوه الاعزاء انا شخصيا اوؤيد قول الاخ ابو القاسم جزاه وجزاكم الله خيراسبق وان عالجت فتاة كان بها مس العاشق وكانت تتصرف تصرافات لااخلاقيه غريبه لا يمكن قولها في هذا المنبر الطاهر تقبلوا تحياتي

سبيـل الخير
25-01-2006, 20:10
الاخوه.فى الله....بارك الله فى الجميع...ان ما زكره الاخ ابو القاسم...من خلال سياقه لاربعه اسئله الاول.هو ما مدى فدره المس على اثاره الشهوه
سوءال جميل وهو تقريبا فى صلب الموضوع...الجني هو عدو لى.......فهل يوجد عدو...يحب ؟؟؟
اذا سلمت انه يحبنى فلماذا يؤذينى ؟؟؟ سبحان الله....ان الله اعطاه من القدره التلبس بالاجساد والقدره على الايزاء..فكلمه الحب هنا هى سيطره الجنى على الانسي (التملك ) حتى لا يشاركه فيها الغير
فان كانت متزوجه...فعند الجماع مع زوجها...يعمل الجنى على منع افراذ الهرمونات التى تتحكم فى الغدد الجنسيه والتى تثير الشهوه....ويجعلها تنفر من زوجها لا غيرة منه ولاكن حب فى السيطره والتملك...والعكس صحيح فهو يجعلها ذات شهوه عاليه عندما يريد العتداء عليها ( الشبق ) لتلين له وترضخ.
واذا استعانت عليه بالله الفوي..وبالقراءن..وبالادعيه والاذكار...وراقبت الله في سلوكها...والتزمت بالكتاب والسنه...وحصنت نفسها وجسدها...فنصرها الله عليه...ووجد غى عشقها الذل والمرار ولم يستطع ايزائها...هنا يأتى السؤال الثانى لخى ابو القاسم هو..هل له القدره على اطفاء الشهوه ولمده طويله...؟نعم...طالما ان له ذلك...والثالث..هل المس العاشق يكون فقط للاستمتاع ؟..كما اسلفنا انه
يريد ويستخدم كل الطرق لكى تكون له خالصة....وان كان بعض المس الغاشق يتحول الى انتقام من الجسد نتيجه الاستقامه...الاتزام...التطهر...والسلوك الشخصى وسلوك الفرد فى الاسره والمجتمع والبيئه التى تربى غيها المريض..بيئه محافظه..ملتزمه.و.مجتمع ذو ثقافه دينيه يلتزم الكتاب والسنه.
والرابع ..هوهل يستطيع اجبار المصاب على الفاحشه ؟...بالطبع لا..لانه يتعلق بمدى التزام المريضوسلوكه...وبكتاب الله ...والعزيمه لهذا المصاب يجب انتكون قويه بالله فى محاربه الجنى
فأن كان المريض مهمل لايهتم..لا يتقى الله فى سلوكه...سيذداد ايزاء العارض له لانه يقوى العارض
بالسلوك الخاطىء...ويضعف بالسلوك القويم.
لو تأملنا الا سئله لوجدناها تدور حول القدره..والاستطاعه...اخوانى ان الله خلق الجن ...والانس..وقال ( ان كيد الشيطان كان ضعيفا )....وفقنى الله واياكم ونصرنا على اعداء الله..فهو نعم المولى ونعم النصير واخر دعوانا ان الحمدلله رب العالمين.....والسلام عليكم.