لوحة مفاتيح عربية تسجيلات الرقية الشرعية مكتبة الرقية الشرعية فتاوى الرقية الشرعية إسترجاع كلمة المرور

يمنع على الجميع وبدون استثناء تشخيص الحالات المرضية أو كتابة برامج علاجية أو وصفات طبية تحتوي على أعشاب وزيوت وعقاقير

۞ ۞ ۞ شروط الانتساب لمنتدى الخير ۞ ۞ ۞

للاستفسارات عن الرقية الشرعية على الواتس و نعتذر عن تأخر الرد إن تأخر

+971566287933

۞ ۞ ۞ الأسئلة التشخيصية ۞ ۞ ۞


العودة   منتدى الخير للرقية الشرعية > منتدى الخير للرقية الشرعية > قسم قصص الجن وسحر الخادمات
نور المنتدى بالعضو الجديد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-09-2010, 18:50   #1
معلومات العضو
sihem-moi
وفقه الله

إحصائيات العضو






2

sihem-moi غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 12
sihem-moi متميز

 

كاتب الموضوع الأصلي عاجل قصة قريبتى مريم ورحلة العداب مع المس العاشق

بسـم الله الرحمـــن الرحيـــم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
هده قصة لاحدى قريباتى عايشت انا فصولها شخصيا وكنت وقتها فى 14 من عمرى واستمرت معها الحالة الى الان
هى ابنة عمة والدى امراة كانت وقتها فى الاربعين من عمرها امراة تتميز بملامحها الحلوة الجميلة ودلعها وخفة دمها وحبها للضحك والنكات دائمة الابتسام طيبة القلب جداا الى درجة الايثار فقد كانت تترك حقوقها ادئما لاخوانها من بنات ودكور كان يبدو عليها انها تحب نفسها وواثقة من جمالها رغم كبر سنها وتاخر زواجها ولا احد منا كان يعرف انه وراء تلك الروح الجميلة والملامح المبتسمة يختفى الم جدوره امتدت طوال سنوات دون ان يعرف احد
قريبتى هده اسمها مريم اكبر واحدة فى البنات لدا فكانت ترعى شؤون البيت وكانت بالنسبة لاخوانها كالام الثانية تهتم بهم وترعاهم كالطفل الصغير رغم انهم كبار وتتنازل عن حقوقها فى سبيل ارضاءهم
كبرت اخواتها البنات وتزوجن الواحدة تلو الاخرى منهم من رحت الى منطقة بعيدة المهم ان كل واحدة استقرت فى بيتها واخوتها الدكور ايضا كل واحد استقل ببيت منفرد واخد زوجته ورحل وخفت بعد دلك زياراتهم كثييرا لبيت العيلة
اما هى فكالعادة بقيت فى البيت ترعى شؤون والديها المسنين وكانت والدتها مصابة بمرض السكرى فقدر الله ان وافتها المنية وتوفى زوجها بعدها ب 15 يوما حزنا عليها
وهكدا بقيت مريم وحيدة فى البيت ليس لها سوى اصغر اخوانها الدى ياتى لزيارتها اسبوعيا
لم تكن ابداا تشتكى ولم يكن احد ليلاحظ فقد كانت دائمة الابتسام
كلنا كنا نحب مريم وننتظر المناسبات بشغف لتاتى لانها تحب النكات وتنشر جواا جميلا فى العائلة وكنا نهتم بزيارتها دائما انا وابى وعمى لنطمئن على احوالها
وفى احد الايام وكان يوم ختان اخى الاصغر اقام والدى وليمة بالمناسبة وعزمنا الاقارب كلهم وكنا مجتمعين فى جو بهيج وجميل وجاءت مريم لبت الدعوة كعادتها وتعشينا كلنا معا ثم اجتمعنا كعائلة كعادتنا نتبادل اطراف الحديث
طبعا كانو كلهم نايمين عندنا بحكم انهم كلهم من افراد العائلة بنات اعمامى وعمى واعماى كلهم ومريم معنا ولاحظ عمى اختفاء مريم
كان البيت الدى كنا نسكنه كبيير وفيه حوش كبيير منعزل نسبيا
المهم لاحظ عمى وبنات عمى ان مريم غائبة خصوصا انها كانت اهم واحدة تحلى القعدة فاستغربنا غيابها ودهبنا للبحث عنها
لكن من وجدها هو عمى وقد لاحظ عليها انها جالسة بمكان منعزل تنظر بنظرة غريبة وكانها فى عالم اخر وجالسة فى مكان امام المجارى اكرمكم الله وتنظر اليها بتركيز فستغرب عمى وشك بالموضوع
وهنا قرر عمى ان يقطع الشك باليقين وتم انكشاف الموضوع
عمى هدا هو شخص ملتزم ولله الحمد ملم بامور الرقية الشرعية لانه كان يقرا كتب الرقية كثييرا وحافظ لكتاب الله طبعا مريم بالنسبة له ابنة عمته واخته فى الرضاعة بنفس الوقت
المهم قرر عمى ان يقطع الشك باليقين اقترب منها وادخلها الى البيت واجلسها معنا
ثم نظر اليها وقال مريم احظرى لى كاس من المياه المعدنية من فضلك لاشرب فدهبت واحظرت الماء له ورجعت وجلست امامه
قرا بعض الايات من القران الكريم على الماء دون ان تلاحظ ثم قال لها تفضلى اشربى وما ان شربت قليلا حتى تغير لونها وتركت الماء
امسك بالكاس ورش به وجهها وبدا بتلاوة القران الكريم
وحدث ما لم يكن بالحسبااااااااااااااااااااااااان تحول الفرح الى صراخ وصياح والتففنا كلنا حولها مندهلين ومندهشين من الصدمة
اما انا فقد ارتعبت وحضنت والدى حتى عمى لم يكن يتوقع هده النتيجة
كانت ردة فعل مريم قوية جداا وقعت ارضا وتشنجت وبدات بالصراخ بقوة كبييرة جداا الى درجة ان كل الجيران سمعو بالموضوع لا استطيع وصف االموقف بالكلمات فقد كان لا يصدق بدات تصرخ باعلللللللللللللللللى صوتها اتركنى اتركنى وتضربه وهو يرش وجهها بالماء ويقرا القران
اما انا ووالدى وباقى اعمامى فكنا مندهلين متسمريين بين مصدق ومكدب لما يحصل فقد كانت اول مرة نشاهد امراا كهدا حتى عمى لم يكن قد حضر نفسه لمثل هدا الامر فقد كان الامر يبدو مستعصيا
ونطق الجنى على لسانها ووقفنا جميعنا مدهولللللللللللللللين امام ما نسمع ونرى وكانها حكاية او قصة خرافية وبدا الجنى بالكلام ويتحاور مع عمى ويسرد تفاصيل شخصية دقيقة لا يعرفها سواها تفاااااااااااصيل كان بعضها مرعبا وبعضها محرجا واغلبها حقائقمن حياة مريم التى غفلنا عليها جميعا

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-09-2010, 19:11   #2
معلومات العضو
sihem-moi
وفقه الله

إحصائيات العضو






2

sihem-moi غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 12
sihem-moi متميز

 

اتمنى ان تعجبكم القصة فاكملها لكم واكتب لكم مادا حدث لمريم قريبتى بعد دلك وكيف كملت حياتها هل استمرت فى وحدتها ام فرج الله عليها
اتمنى انكم تستفيدون من تفاصليها لانه من الواضح انه مس عاشق ورغم انى لا اعرف الاعراض التى عانتها بالتفصيل ولكنى ساحكى لكم ما شاهدته وسمعت عنه لان هناك الكثيير من التفاصيل التى حصلت لها بعد دلك وهناك نقطة مهمة ايضا للمصابات بهدا النوع من المس هى مسالة الارتباط
فهل يا ترى المس هو من عطل مريم عن الارتباط وهل بامكان المصابة ان ترتبط وهل ارتبطت بعد دلك كل دلك ساحكيه لكم ادا كنتم تريدون معرفة باقى الاحداث

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-09-2010, 21:18   #3
معلومات العضو
التائبه لله 1
نفع الله به

إحصائيات العضو






2

التائبه لله 1 غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
التائبه لله 1 يستحق التمييز

 

أتوقع مس عاشق .... حسبنا الله ونعم الوكيل ...

الله يشافيها ..............


متابعه ...

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-09-2010, 22:57   #4
معلومات العضو
تـــآج الوقــآر
نسأل الله له الجنة

 
الصورة الرمزية تـــآج الوقــآر
 
إحصائيات العضو







2

تـــآج الوقــآر غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 725
تـــآج الوقــآر مبدع بلا حدودتـــآج الوقــآر مبدع بلا حدودتـــآج الوقــآر مبدع بلا حدودتـــآج الوقــآر مبدع بلا حدودتـــآج الوقــآر مبدع بلا حدودتـــآج الوقــآر مبدع بلا حدودتـــآج الوقــآر مبدع بلا حدود

 

نجمة

بسـم الله الرحمـــن الرحيـــم
السلام عليكم ورحمـة الله وبركاتـه

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآه .. حسيت بضيقه ودي أشقق هدومي
حسبي الله ونعم الوكيل في من دمرني ودمر حيآأإآتي من طفولتي لين الحين .. الله يشلهم ويقتص لي منهم .. والله إني مخنووووقه ودي أصرخ وأبكي بس لأول مآره مآني قآدره .. بالرغم من دمعتي القريبه .

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-09-2010, 23:20   #5
معلومات العضو
بســ الروح ــمة
يسر الله أمره

إحصائيات العضو






2

بســ الروح ــمة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 107
بســ الروح ــمة في طريقه إلى الإبداعبســ الروح ــمة في طريقه إلى الإبداع

 

[align=center]
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيها ويعافيها

نفس الشئ صار لي مسحوره من صغري ونفس الشئ صرخت وكل اهلى انصدموا لما تكلم الجني

أحس فيها والله
متابعينج حبيبتي كملي
[/align]

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-09-2010, 00:10   #6
معلومات العضو
saminisamini
أعانه الله

إحصائيات العضو







1

saminisamini غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
saminisamini يستحق التمييز

 

اكملي حفظك الله .. حتى نعلم سعة رحمة الله علينا وعلى الاخت مريم.. ثبتها الله واجرها على صبرها..

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-09-2010, 00:23   #7
معلومات العضو
sihem-moi
وفقه الله

إحصائيات العضو






2

sihem-moi غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 12
sihem-moi متميز

 

كاتب الموضوع الأصلي نجمة

بصراحة صدقونى يصعب على حتى تدكر الموقف ووالله تختلط مشاعرى وانا اكتبه واشعر بضيقة ولو لا انى فكرت انه ممكن يكون فيه سلوى للبعض
فمن سمع هم غيره نسى همه ومن شاف صبر غيره تشجع هدا بس اللى خلانى اتشجع واكتب الموضوع
صراحة كان من اكثر المواقف صعوبة فى حياتى وهدا الموقف كان له تبعات على البعض كما ساخبركم لاحقا كما سبق وقلت ان عمى لم يكن راقيا متمرسا وانما كان شخصا لديه معرفة بالامر وربما رقيته لها فى موقف كان مفاااااااجئ للجميع والغالبية لم يكونو محظرون نفسيا للامر والبعض لم يكن محصنا صراحة دب الرعب فى خصوص البعض وخصوصا النسوة فقفلن على انفسهن فى الغرفة او المطبخ اما الرجال فكان ابى واعمامى جالسين مع عمى لمشاهدة ما يحدث اما انا فزاد فضولى ورغم ان والدى طلب منى الرحيل الا انى رفضت وقررت البقاء رغم ما كنت اشعر به من رعب طبعا كما قلت لكم سابقا مريم تعتبر بنت عمة والدى وفى نفس الوقت اختهم من الرضاعة ومتربيين مع بعض الفرق بينها وبين والدى بسيط فى السن
كان الجميع جالس وسط الدار فهو مكان فى الهواء الطلق مساحة مثل تلك الموجودة فى البيوت السورية ادكر احد اعمامى كان مرتعبا ويسمى ويقوول لا حول ولا قوة الا بالله اغلبنا يشاهد الامر للمرة الاولى
نطق الجنى الللعييييييييييين على لسانها وطبعا لم يكن صوت مريم فانا اعرف صوتها جيداا وشعرت بحضور شخص اخر فلم تكن قريبتى من النوع الدى يشتكى ولم تكن لتفضح نفسها او تسرد اسرار حياتها لكن اللعين بدا يسرد على مسمع منا تفاصيل من حياتها لحظات وحدتها وعدابها
لحظات بكاءها الايام التى قضتها تبكى وسط الظلام كان يبدو متاثرا جداا او على الاقل هكدا بدى لى فقد كنت وقتها مراهقة تتاثر بالعواطف
دلك الصوت دلك الانين والصراخ والعداب لا زال عالقا بدهنى الى حد اليوم
حتى انه دكر بعض الامور التى كنت اعتبرها محرجة فانا كنت احترم عمى جداااا واخجل منه ولا ادكر مواضيع الحب والزواج امامه لكن اللعين رفع كل الحواجز والقيود وربما لم ينتبه عمى لوجودى هناك فقد كان منشغلا بالموقف نفسه يحاول السيطرة على الوضع
سادكر لكم جزء مما ادكره من الحوار
كان الظلام يخيم على المكان ما عدا لمبات مشعولة فى البيت وصراخها يدوى فى المكان يسمع لاخر الشارع اتركونى اتركونى ساله عمى من معى فاجاب انا محمد
اللللللللللللللللله جلست مسمرة فى مكانى من هدا محمد من هدا الدى يسرد اسرار مريم امامنا جميعا كيف يحدث دلك وهل من الممكن ان يحدث انا لى دلك هدا ما دار فى دهنى وقتها
ساله عمى ما ديانتك فاجاب انا مسلم فقال عمى ادن مادا تفعل فى هدا الجسد المسلم لا يحل له فعل دلك
هنا كان الجواب الدى صدمنى كطفلة لم تستوعب الامر بعد قالها بالم وانفعال بصوت شخص يتعدب وبدا لى الامر حقيقيا فانا كنت صغيرة لم تصل عواطفى الى مرحلة النضج قال احبها احبها احبها بلهجة قد يصدقها شخص مثلى ولا يدرك وقتها ما تفعله الشياطين ببنى الانسان وتلاعباتها حسبنا اللله ونعم الوكيل لم اكن اعى بعد خطورة الوضع
بدا يتكلم ويهاجمنا جميعا ويقول انا الوحيد الدى يحبها انا الوحيد الدى يؤنسها انتم لا تحبببببببببببببببببببببببوها انتم لا تحببببببببببوها
لقد تركتموها لوحدها فى البيت تركتموها تبكى لوحدها
الله هل كانت اخواتها ينتظرن سماع الللعين لادراك الامر مادا كان ينتظر الجميع سبحان اللله ما كان يختفى وراء هدا القلب الحنون والوجه البشوش
فقال له عمى كيف لا نحبها وهى اختنا ومسلمة مثلنا انت الدى لا يحبها وتعدبها وهى مسلمة ولو كنت مسلم ما فعلت دلك فاجاب
تركتموووووووووووووووها لوحدها فى البيت لوحدها انا كنت مؤنسها
طبعا هدا الجزء الدى ادكره من الحوار والدى انغرس فى داكرتى وما ادكره كدلك ان عمى قال له لو بما انك تحبها ادن اخرج واخطبها منا فهده اخلاق المسلم
اما اللعين فكان يصرخ ويقول انتم تكدبون تكدبون
لن تقبلو تزويجى اياها لن تزوجونى منها لللللللللللللللن تقبلواااااااااااااااا
سبحان الله ما هدا الكلام هل هدا معقول هل كنت احلم
كيف يتكلم بهده الطلاقة كيف تغير صوتها من الدى يتكلم سبحان الله كل دلك كان يدور فى عقلى وقتها
لا تسخرو منى ولكنى وكاننى تعاطفت مع هدا المخلو وق وصدقته على صغر سنى فلم اكن قد بدات افقه هده الامور لم اكن اعرف الاعيب الشيطاااااااااااااااااان وانه يلعب بالعواطف
استغربت من الموقف ككل من عمى لما قال اخرج وسازوجك اياها ترى الى ما كان يهدف اللله اعلم كان الامر مستعصيا وصعب وكان من الصعب التحكم فيها وهى تصرخ وتتشنج وتصيح اتركونى
وانا كنت متسمرة احتضن والدى لا اعتقد انى كنت متحصنة بالادكار لكنى لم اشعر وقتها بادى واللله اعلم بما حصل فهو فى علم الغيب كل ما ادكره انى كنت اشعر بالرهبة لانها كانت اولى تجاربى
ادكر لكم موقف كدلك انه صادف فى دلك اليوم وجود قريبة لى كانت فى بداية العشرينات كانت فى المطبخ ترتجف خوفا وسمعت بعد دلك انها اصيبت بمس ولكنها شفيت بعد الرقية والله اعلم بما حصل معها
المهم لم يستطع عمى اخراجه باول يوم وفى النهاية اوقف الرقية نظرا لتاخر الوقت
وكان قد اتخد قراره بمحاربة هدا العدو الكافر وقرر ان يعد له العدة ويستعين بالراقين من اصحابه فطلب منا ابقاءها معنا تحت انظارنا كما وطلب منا منعها من الرحيل
ساااااااااااد هدوء فى البيت وووضعنا الفرش للنوم
وقررت مريم ان لا تنام وحدها فقد كانت تحب النوم معى وبنات عمى
باللله عليكم كيف انام من اين لى بالنوم او ان يغمض لى جفن
لقد كان الامر صعبا بالنسبة لى وتصورت امورااا
اما مريم فكعادتها وكان شئ لم يكن تبتسم وتضحك وتلعب
اللللللللللله على هده المراة من اين لها بكل هدا الصبر كيف تتحمل كل دلك
المهم مرت تلك الليلة بسلام وكانت من اصعب الليالى فى حياتى وفى الصباح الباكر قررت مريم الرحيل ولكن منعناها وطلبنا منها البقاء وتقريبا اجبرناها وكانت تبكى وترغب بالرحيل باى ثمن
ولكن عمى كان يحضر لها موعدا اخر مع الراقى الدى هو متمكن اكثر منه وله خبرة بهده الحالات
طبعا لم يكن بامكانى هده المرة حضور الجلسات ولم اكن اراها الا بعد الرقية وقد اعطاها ماء مرقى وزيت زيتون مقرى عليه
اما هى فكان يبدو عليها الضعف والتعب وكان لا طاقة لها بالامر
لم تكن تقوى على الرقية كانت تتعب وتتالم بشدة و
حاولت الهرب مراراا وعمى الله يحفظه بدل مجهوده معها لكن هى لم تكن تساعده فالمس باعتقادى كان قديم فيها واللله اعلم
المهم اوصى عمى اخوانها بالحرص عليها لمواصلة الرقيية والوقوف بجنبها وكان هو قرر متابعة حالتها من بعيد واحضار الراقى لها مرة على مرة ولكن للاسف اخوانها لم يكونو قد المسؤولية واخدو الامر باستخفاف فكل واحد كان مشغول بحياته
ولكن اللله يمهل ولا يهمل كانت مريم لا تزال تواصل الرقية لا تزال تصارع ولم تشفى بعد ولكن اموووووووووووووووور كثييرة تغيرت بحياتها بدات بعض البشارات تظهر ولعلمكم الامر دام بضعة سنين فى صراع مع الرقية قبل ان تبدا هده البشارات بالظهور فقد كانت لا تزال مصابة بالمس
ولا تزال تعانى الامرين ولكن اللله خفف عنها وارسل لها سنداا
ساسرد لكم التفاصيل فيما بعد
ولكن كان هناك امرا اخر ان احدى اخواتها تركت احد ابناءها فى كفالة مريم واصبح لها خير انيس فى تلك الفترة
ولم تنتظر مريم كثييرا وكان هناك فرجااااااا لطالما ا نتظرته صحيح لم تشفى من المس بعد ولكنه كان امرااااااااا انتظرته من سنين طويلة
واخيييييييييييرا دخلت الفرحة قلبها ساتابع معكم بادن اللله

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-09-2010, 00:25   #8
معلومات العضو
mouchira malek
حفظه الله

إحصائيات العضو







mouchira malek غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
mouchira malek يستحق التمييز

 

اختي Siham ما هي اعراض المس الفاسق لاني تعبت منه سمعت بالرقية بسورة البقرة وجربتها يومين يومين في رمضان والان اصبحت اخاف من الامر

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-09-2010, 00:43   #9
معلومات العضو
sihem-moi
وفقه الله

إحصائيات العضو






2

sihem-moi غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 12
sihem-moi متميز

 

اختى احبيبة لا علم لى بالامر فانا اسرد ما شاهدته فقط وما كنت الاحظه عليها هو كثرة اعجابها بنفسها وتقولى دائما انا جميلة ولا ازال اسمع هده الكلمة منها الى اليوم كانت تحب التزين كثيييييييييرا وتحب العزلة والبقاء فى الظلام فلو لاحظتى فى القصة ان المس لما نطق على لسانها دكر بقاءها لوحدها فى البيت والبكاء فى الظلام
وكما قلت سابقا كانت احيانا تنعزل فى اماكن غير مناسبة وتشرد كثيييراااااااا
انا ما يمكننى ان انصح نفسى وغيرى به هو تجنب البقاء لساعات لوحدك والتزام الجماعة تجنب النوم منفردااا
تجنب المراة قدر المستطاع فقط للظرورة والالتزام بالادكار خصوصا عند دخول بيت الخلاء
اهم شئ فى الموضوع ان لا تكونى فى عزلة والتزمى الادكار والله يحفظ الجميع بادن اللله طبعا دهرت عليها بعض الاعراض الاخرى الكثييرة عندما التزمت الرقية وبدا المس يظهر عدائه لها
بعدما التزمت الرقية انتقلت من مرحلة الكلام العاطفى الدى كان يوهم الجميع به الى اديتها واصبحت تتعرض لكثيير من الادى الى درجة ان بعض ما تحكيه لا يصدق
طبعا سادكر فى الجزء المقبل بعض الامور التى تعرضت لها واهم نقطة
يؤثر فيها المس العاشق واللله اعلم مسالة الارتباط ففى اعتقادى ان تاخر زواجها كان له علاقة بالمس وطبعا كل شئ فى الحياة يتم بادن الله
والله اعلم بالغيب

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-09-2010, 02:11   #10
معلومات العضو
بســ الروح ــمة
يسر الله أمره

إحصائيات العضو






2

بســ الروح ــمة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 107
بســ الروح ــمة في طريقه إلى الإبداعبســ الروح ــمة في طريقه إلى الإبداع

 

[align=center]
انا اللي فيني نطق وقال احبهاااااااا

والله لو تسمعينه كاني زوجته وبيحرمونه منها >> حسبي الله عليه وعلى اللي طرشه

كملي حبيبتي والله يسعد مريم ويشفيها من المس
[/align]

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-09-2010, 14:59   #11
معلومات العضو
عيوش
نفع الله به

إحصائيات العضو






2

عيوش غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
عيوش يستحق التمييز

 

السلام عليكم قصة مؤثرة
ننتظر الباقي الله اشفيها و يشفي الجميع

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-09-2010, 16:03   #12
معلومات العضو
نعيمة200
حفظه الله
إحصائيات العضو






نعيمة200 غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 161
نعيمة200 مبدعنعيمة200 مبدع

 

لا حول ولا قوة الا بالله دمعت عيني لما قرأت قصة مريم
اسأل الله سبحانه وتعالى ان يشفيها وان ينتقم منه
حسبي الله ونعم الوكيل فيه
وماذا اقول انا اللي عندي مس عاشق انثى وانا انثى
ودمرت حياتي وافكاري ولولا لطف الله لكنت الان شاذة
الله يحرقها اقولها من قلبي الله يلعنها الى يوم الدين
ياااااااااااارب تخلصني منها ادعو لي يا اخواني

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-09-2010, 19:02   #13
معلومات العضو
sihem-moi
وفقه الله

إحصائيات العضو






2

sihem-moi غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 12
sihem-moi متميز

 

كاتب الموضوع الأصلي نجمة

بسـم الله الرحمـــن الرحيـــم
نكمل على بركة اللله الفصل الثالث من القصة
قلت لكم ان عمى كان قد اخد عهداا على نفسه ان يساعد ابنة عمته مهما كلفه الامر والحق يقال انه بدل جهدااااا يشكر عليه فقد احضر لها العديد من الرقاه وكان حريصا على ان يتاكد بنفسه بانها تتابع البرنامج
وفى هده الفترة كان المس قد بدا ينكشف على حقيقته وظهر لها الوجه الاخر له فقد بدات تتعرض لاعتداءات شديدة وتعب وعرقلة فى كل ميادين حياتها
الصراحة كان الامر مصتعصيا على عمى وعلى الرقاة كدلك فكان من الصعب خروجه لانه تمكن منها من فترة طويلة وكانت هى غير متعاونة احيانا لما تجده من تعب اثناء وبعد الرقية
ولكن مجرد انها خضعت للرقية فقد غير دلك من حياتها اصلا وخفف عليها الكثيير من الاعراض وعادت تواضب على صلاتها بتركيز واهتمام
كنت دكرت لكم فى السابق ان مريم كانت تعانى من صعوبات فى حياتها خصوصا فيما يخص موضوع الارتباط فقد كان الامر يتعرقل كثييرا مند ان كانت فى سن الشباب وكانت تخطب كثييراا نظرا لجمالها ولكن لا يتم الامر سبحان الله لسبب لا يعلمه الا اللله
الى ان كبرت وياست من الامر واخرجت الموضوع من دهنها تماما فقد بلغت تقريبا 45 سنة
ولكن فجاة وبدون مقدمااااااااات وبعد كل تلك السنوات الطويلة حدث ما لم يكن فى الحسبان وما لم تتوقعه هى شخصيا فقد اصبح يطرق بابها الخاطب تلو الاخر الى ان احتارت من ستختار
واصبحت بنات عمى يمازحنها بقولهن مريم ما سر هده الجااااادبية
فتبتسم هى وتجيب بدلع كما عهدناها دائما
ومن بين الدين تقدمو لها اختارت مريم رجلا ناضجا سبق له الزواج ولديه اولاد دكور وزوجته الاولى متوفية رحمها اللله
وكان فى هدا الرجل مواصفات اقرب للمثالية فقد كان سنه مناسبا ولم يكن بالكبييير ابيض ازرق العينين متوسط الطول ميسور ماديا والحمد لله
والاهم من دلك كله انه نعم الرجل ابهرنا كلنا بادبه واخلاقه العالية واحترامه لها حصلت الموافقة المبدئية وبدانا بالتحضيير للعرس
وبدانا كدلك بتحضيير جهاز العروس وكعادتنا دائما فى المناسبات نلتقى كعائلة واحدة لنتعاون جميعا كنا انا وبنات عمى نضع ملابس مريم ونرتبها فى الشنط فى جو يملؤه المرح والدعابة والطريف فى الامر ان مريم مثل ما هى العادة عندنا كانت تمتلك جهاز احتفظت به لسنوات طويلة
مند ان كانت فى سن الشباب مثل ما هى العادة عندنا ان الفتاة تبدا بتحضير جهازها استعدادا للزواج حتى قبل ان تخطب
طبعا بنات عمى كن يمازحنها بكثيير من الطرفة وهم يجمعون الاشياء
وبعض الموديلات القديمة والجميلة فى ان واحد المهم ان تلك اللحظات كانت من اجمل اللحظات التى مرت علينا فقد كانت الفرحة عااااارمة ويحق لها ان تفرح بعد كل ما عاشته وما عانته فى حياتها اخييرا ستستقر فى بيتها مثلما تحلم كل بنات حواء
واخيرااا جاء موعد الفرح الدى كنا ننتظره بشغف وكانت مريم فى كااااااامل زينتها واناقتها ووجهها مستنار مثل البدر وسبحان الله بدت وكانها اصغر بكثييير وحتى هى لم تجد حرجا بان تلبس وتستعرض فساتينها مثل ما هى العادة فى بلادنا وكانت من اروع اللحظات التى عشتها فى حياتى وشعرت بمدى رحمة اللله ولطفه بعباده فواللله ان فرحها كان احسن من فرح الكثييرات ممن تكبرهن مريم سنا فقد بدت كملكة وعاملناها كملكة واخدناها الى بيت زوجها فى موكب بهيج من السيارات
ودخلنا بيتها وقد كان بيتا واسعا به الكثيير من الغرف الواسعة وبه كل وسائل الراحة والرفاهية وبه حديقة جميلة
فقد اكرمها اللله وعوضها عن صبرها خيرا كثيرااااااا وجاء زوجها وكان شخصية مرحة لطيفة وفرجنا على البيت كله وكانت شخصيته هو الاخر تتميز بالدعابة والكرم فقد رحب بنا فى بيته والح علينا بالبقاء ...........
المهم رجعت البيت وانا فى اشد السعادة بهدا الحدث السعيد فقد اطمئن قلبى عليها اخيراا
وعاشت ايامها الاولى فى منتهى السعادة فى بيتها وكنا نزورها مرة على مرة لنطمئن عليها او تاتى هى لزيارتنا وكثييرا ما كان زوجها ياخدها لفسحات فى الخارج فتعود وهى تحمل الهدايا لكل اخواتها
وكثييرا ما كنت اشاهدها تهدى قمصانها و ملابسها لاخواتها ادا ابدت احداهن الاعجاب بهم كعادتها دائما ااااااااااطيب قلب.
ورغم ما كانت تبدو عليه حياتها فللاسف فى الواقع لم تنتهى فصول ماساتها وكانت لا تزال تعانى من المس رغم انه خف قليلا بعد زواجها
او ربما لانها ما كانت تحب الشكوى لاحد فقد كانت تحتفظ باسرارها
وسبحان من من عليها بزوج يشبهها كثييرا من هده الناحية فقد كان يحبها كثييرا ويقدرها والحق يقال انه كان صبورااااا جداا على مرضها
فقد اكتشفنا لاحقا ان اعتداءات المس لا تزال متواصلة وطبعا كالعادة ما كنا لنكتشف دلك لولا حدوث حادث لتنكشف لنا بعض اامور حياتها
فهل يا ترى كان المس يؤثر فى حياتها وعلاقتها مع زوجها
كيف اصبحت تواجه الامر وهى الان متزوجة
وما كان تاثيره هل كان تاثييرا دائما متواصلا ام انه كان فى اوقات دون الاخرى
وكيف كانت تتعرض للادى بسببه الى درجة كادت تموت لولا ستر اللله
ساحاول ان اجيب عن هده الاسئلة بادن اللله بما هو متاح لى وما شاهدته وما استنتجته
فالحقيقة ان الامر مازال غامضا كثيييراا بالنسبة لى وبعض الامور التى كانت تحكيها تبدو غير قابلة للتصديق وبعض الامور كانت تتكتم عليها
المهم اهم ما استفدته فى هده المرحلة ان الامر كله فيه حكمة من اللله وان رحمة ربى واسعة فهو الدى يعوض صبر عباده خيرااا
وان المريضة بالمس بامكانها الارتباط ادا ادن اللله لها بدلك حتى وهى ممسوسة فكل الامور تتم بامر من الله
ووفى الجزء القادم ساخبركم ببعض معاناتها وهى فى بيت زوجها
والحادث الدى تعرضت له

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-09-2010, 19:07   #14
معلومات العضو
فتاة الامارات
وفقه الله

إحصائيات العضو







فتاة الامارات غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
فتاة الامارات يستحق التمييز

 

الله يشفينا أجمعين شفاء لا يغادر سقما

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-09-2010, 21:03   #15
معلومات العضو
راية امل
أعانه الله

إحصائيات العضو






2

راية امل غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
راية امل يستحق التمييز

 

اللهم شافينا وشافيها يا رب العالمين .. نتابع ..

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
الانتقال السريع

الساعة الآن 20:08 بتوقيت مكة المكرمة

منتدى الخير للرقية الشرعية - الأرشيف - الأعلى

  

 

 

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000