لوحة مفاتيح عربية تسجيلات الرقية الشرعية مكتبة الرقية الشرعية فتاوى الرقية الشرعية إسترجاع كلمة المرور

يمنع على الجميع وبدون استثناء تشخيص الحالات المرضية أو كتابة برامج علاجية أو وصفات طبية تحتوي على أعشاب وزيوت وعقاقير

۞ ۞ ۞ شروط الانتساب لمنتدى الخير ۞ ۞ ۞

للاستفسارات عن الرقية الشرعية على الواتس و نعتذر عن تأخر الرد إن تأخر

+971566287933

۞ ۞ ۞ الأسئلة التشخيصية ۞ ۞ ۞


العودة   منتدى الخير للرقية الشرعية > منتدى الخير للرقية الشرعية > قسم الرقية الشرعية و التعامل مع الجن
نور المنتدى بالعضو الجديد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-01-2004, 09:23   #1
معلومات العضو
محب المساكين
غفر الله له

إحصائيات العضو







محب المساكين غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
محب المساكين يستحق التمييز

 

كاتب الموضوع الأصلي معلومات مهمه عن مس العشق ( محمد حسن)

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ـ
بات هذا النوع من المس يُشكل خطورة كبيرة خاصةً للنساء – ويلي ذلك الرجال – ومن هذا المنطلق أنزلت موضوعاً وأنزلت فيه كل ما علمني ربي من خبرات لعل الله أن ينفع بها – وكما يعلم الجميع – أن (محمد حسن ) بشر – أكرر – أنا بشر – يحتمل كلامي الخطأ والصواب – فما كان من الصواب فمن الله وحده – وما كان من الخطأ فمن نفسي التي بين جنبي – ومن الشيطان - نسأل الله أن يعيننا إنه سميع مجيب الدعاء :

تعريف هذا المس : هو تلبس كامل بالإنسان – يكون بسبب عشق وهيام – وكما يكون العشق والهيام بين الإنس فكذلك يكون من الجن – فيتلبس الجن بالإنسان تلبس كامل يمكّنه من المتعة بهذا الجسد –

أعراض هذا المس : هذا أعراضه تتشابه مع أرعاض المرض الروحي بصفة عامة - ولكن هذا النوع من المس له أعراض معلومة وملاحظة جداً من قبل المصاب – وأهمها :

1-كثرة الإحتلام في المنام للرجل والمرأة على حد سواء – وهذا الإحتلام يتكرر دائماً ولكنه ليس كأي إحتلام – حيث أنه في بعض الحالات – يجد المريض آثار المتعة الجنسية واضحة على جسده – كعلامات وغيرها – والبعض الآخر وهذا هو الغالب – يشعر كأنه حقيقة – المتعة والجماع يشعر كأنه حقيقة وليس بحلم – ويتكرر هذا الإحتلام بصورة مزعجة توحي بأن هناك تأثير خارج عن إرادة المريض
2-ألم في الظهر – للرجل – في نهايات الفقرات – ويشعر بتخدير ملازم له في الذكر – وينحبس الدم عن الذكر مما يمنع الإنتصاب بالكلية عند مجامعة زوجته – نظراً – لغيرة الجنية الزاعمة الملتبسة في جسده – من زوجة المصاب
3-ألم في منطقة العانة وأسفل البطن للمرأة – مع ملاحظة المرأة بأن هناك إضطراب واضح ومشهود في الدورة الشهرية لديها – لا بسبب أنها حامل –ولكن بسبب الجن المعتدي
4-حالات الربط عادة عند المرأة كثيرة جداً في هذا المس – حيث أنها أثناء عملية الجماع – إما أن تشعر بعدم اللذة في الجماع مما يمنع نزول السائل المنوي إلا بعد فترة – مما يسبب تأخر الحمل لديها
5-شم رائحة كريهه أثناء الجماع – مما يؤدي لنفور الزوجين عن بعضهما البعض – المهم – لا تتم عملية الجماع – بأي وسيلة كانت
6-تأخر الحمل – وذلك نظراً لفتور الشهوة لدى المرأة والذي يسبب عدم نزول السائل المنوي أثناء عملية الجماع .
7-الشعور بأن هناك أحد ينام مع الرجل – أو مع المرأة – على الفراش مما يسبب الذعر للمصاب
8-شعور المرأة بخروج ريح متكرر من الفرج – ليس الريح الذي يرخيه الرحم المعروف لدى النساء ولكن ريح تتكرر بصورة مزعجة تسبب القلق
9-عدم الأهتمام بالمظهر الخارجي لكلا الجنسين
10-الميول الشديد لوضع الروائح ذات الرائحة الزكية لكلا الجنسين

أقسام ظهور ((مس العشق ))
1-أن تشعر المرأة بأن هناك من يجامعها ولكن لا ترى أحداً
2-أن يشعر الرجل بأن هناك حركة غير طبيعية في أعضائه التناسلية
3-أن يشعر كلا الجنسين بأن هناك أحداً ما ينام على الفراش
4-أن يظهر للمرأة رجل بصورة حسنة جداً ترغب المرأة في المعاشرة المحرمة
5-أن يظهر للرجل إمرأة جميلة جداً – مما يشعره بالميول للمعاشرة المحرمة
(( ورقم 3 – 4 )) من أخطر الأنواع وأشدها

((خطورة هذا المس))
مس العشق – من أخطر أنواع المس – حيث أنه يحتاج صدق وعزيمة وقوة إيمان في دفعه – لأن الجن العاشق أو الجنية العاشقة – ليس من السهل أن يترك المريض ويغادر عنه إلا إذا أراد الله ذلك – وترى أن أكثر حالات هذا المس تعود بعد خروجها إذا كان المريض مفرط في قضية التحصين –
وهذا المرض يهدد المرأة قبل الرجل – لآن بعض أنواع هذا المس تكون قوية – فيحول جسد الفتاة --------- إلى جسد إمرأة متزوجة ------ وتظهر عليها الفروق بصورة ملحوظة ---- مما يجعل الناس في شك بأن الفتاة تمارس الجنس مع الطرف الآخر- مما يقدح في عفة الفتاة وشرفها -----
ويمنع قضية الزواج بالنسبة للمرأة --- فكلما تقدم الخاطب --- تجد الفتاة توافق عليه ----- ولكن بعد ان يذهب الخاطب ----- تكون عصبية المزاج ----- وترى الموت أمامها إذا تزوجت هذا الرجل ---- فتعتذر لأهلها دون أي سبب مقنع ----- ولكن تكمن المشكلة في أن بعض الفتيات ----- تستحي من ذكر أعراض الإيذاء لأهلها – نظراً لما يحدث من ممارسات جنسية معها - --- وإما نظراً للخوف من أهلها بأن يكذبوها ------ ويشكون بأنها فعلت فاحشة وتريد التخفي بهذا الكلام الذي لا يصدق ------- فتبقى المشكلة مستمرة ------

**وأما بالنسبة للرجل ----
فحينما يفكر أو يخطر على باله موضوع الزواج ------ تراه يتصرف بلا شعور ----- ينفق كل ما لديه من مال ----- ويندم ------ المال الذي أراد به العفة ----- فهو ممنوع لدى قانون عشق الجن ------ وتجده يرغب في ممارسة الجنس بصورة غير شرعية ((زنا)) وهو مقبول لدى مذهب إبليس وجنوده ---- أما الزواج فلا ------ فستزعم الجنية حين القراءة عليها بأنها متزوجة بهذا المريض ولا تسمح له بالزواج من إنسية ----- ولو سألتها عن الزنا ------ فتقول مجاوبة على الفحش ---- هذا ليس بزواج دائم ولكنه متعة موقته ---- ألا لعنة الله على الظالمين .

***ما ينبغي للمعالج فعله في أثناء معرفته بهذا النوع من المس :
المنبغي للمعالج أن يشد في مخاطبته مع الجن العاشق ---- وأن يلزمه بالخروج على الفور دون أي شرط من الجن ---- لأن الجن في هذا النوع من المس ---- يشترطون ------ وبعض المعالجين ------ يقبل الشرط ---- مقابل تخليص المريض ------ فأقول للمعالج ----- إذا كان الشرط في فعل الخير --- مثل أن يحافظ على الصلاة أو أن لا يغتاب أحداً ----- فلا بأس ----- وإن كان ينافي الشريعة في المستقبحات ----- فأدبه وقل له ---- أخرج وإلا ---- سأحرقك بكتاب الله ----- وبعد أن يخرج ------ لابد للمعالج أن يقرع المريض بكلام حار بشأن التحصن ---- لأن أكثر أنواع هذا المس تعود بعد أيام للمريض .


علاج هذا النوع من الإيذاء :
هذا النوع يحتاج لعلاج مركز يقرأ على المريض ساعة كاملة يومياً الرقية الشرعية – بنية الشفاء والحرق معاً - ويشرب الماء المقرؤ عليه بحيث لا يشرب إلا هو فقط – ويدهن بالزيت جميع جسده – ويقوم هذا المريض بتشغيل سورة البقرة في منزله يومياً
إلى أن يذهب الله ما به من أذى

(أسئلة متفرقة في هذا الباب)

*** ربما يسأل بعض الناس ويقول : هل يكون مس العشق من خارج الجسد أي أن الجن لا يدخل الجسد ؟؟
الجواب : لا تحصل المتعة إلا بدخول الجن داخل الجسد ففي حالة تبين أعراض مس العشق إقرأ على المريض وسيحضر لك الجن – وأما قضية رؤيتهم على الملأ فهذا عين الدلالة بأن الشخص الرائي ممسوس مس كامل – حيث أنه لا يرى الجن إلا من كان مصاب ، أو ساحر

سؤال / كيف نوقف عملية الزنا التي تكون من قبل الجن المعتدي ؟؟
الجواب / يكون ذلك بسماع سورة النور - مرتين في اليوم - مرة صباحاً - ومرة مساءً - ويقرأ قول الله تعالى (إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة ، والله يعلم وأنتم لا تعلمون) وينفث على نفسه وبنفث في ماء ويشرب منه - ويستمع لهذه السورة حتى وإن لم يشعر بعملية الزنا لأنها تمنع هذه العملية قبل حدوثها - وتبطله بعد حدوثها


إختلاف العلماء في جواز (الزواج الجن بالإنس) !!!

: كره العلماء زواج الإنس من الجن كالحسن وقتادة وإسحاق والحكم . وظاهر قول مالك بن أنس . يدل على الجواز غير أنه لم يستحبه .
وأورد أبو عثمان سعيد بن العباس الرازي في كتاب ((الإلهام والوسوسة )) في باب نكاح الجن : كتب قوم إبي مالك بن أنس يسألونه عن نكاح الجن : وقالوا : إن هناك رجلاً من الجن يخطب إلينا جارية يزعم أن يريد الحلال ؟؟
فقال : ما أرى بذلك بأساص في الدين ، ولكن أكره إذا وجدت إمرأة حاملاً قيل لها من زوجك ؟
قالت من الجن ، فيكثر الفساد في الإسلام بذلك .
وقال بعض العلماء يحرم زواج الإنس من الجن وأستدلوا على رأيهم بأن الله تعالى أمتن على عباده من الإنس بأن جعل لهم من أزواجهم من جنسهم قال :
(ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة ) فلو حدث تزواج بين الإنس والجن لا يمكن أن يحدث الإنسجام والتآلف بين الزوجين ، وذلك بسبب إختلاف الجنسين فتغدوا الحكمة من الزواج باطلة أولا يتحقق السكن والمودة المشار إلهما في الآية السالفة الذكر .
وأستدلوا على النهي بما روى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال حرب الكرماني في سائلة عن أحمد وإسحاق وحدثنا محمد بن يحي القطيعي . حدثنا بشر بن عمر ، حدثنا أبه لهيعة عن يونس بن يزيد عن الزهري قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح الجن . وهذا الحديث مرسل وفيه إبن لهيعة .

س / هل هناك دليل من الكتاب والسنة على أن الجن تتزواج مع الإنس ؟؟
الجواب : قال الله تعالى ((وشاركهم في الأموال والأولاد ))
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا جامع الرجل إمرأته ولم يسم إنطوى الشيطان إلى إحليله فجامع معه ) ذكره الشلبي في آكام المرجان

وروى الحافظ أبن جرير عن إبن عباس ، قال : إذا أتى الرجل إمرأته وهي حائض سبقه الشياطين إليها فحملت فجاءت بالمخنث والمخنثون أولاد الجن .

وقد أكد هذا شيخ الإسلام حيث قال :
وقد ينكح الإنس والجن ويُولد بينهما ولد ، وهذا كثير ومعروف (راجع المجوع 19 / 39 )


هذا والله تعالى أعلم وأقدر

ملاحظه:

يمكنك الاستماع وتحميل سورة النور من هذا الرابط
http://www.roqyah.com/showthread.php?s=&threadid=231






قديم محمد حسن

 

  رد مع اقتباس
قديم 22-01-2004, 09:31   #2
معلومات العضو
أبو يوسف
ضيف شرف

إحصائيات العضو






1

أبو يوسف غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
أبو يوسف يستحق التمييز

 

جزاك الله خيرا على حرصك.

وطريقة جدا ممتازة لأن المريض ينسى الكثير وخاصة الذي ينفعه وهذا من الشيطان وفي تكرار المواضيع فوائد كثيرة.

وفي المواضيع المميزة في المنتدى بعض المواضيع ومنها هذا وكذلك الذي فيه طريقة إستخدام الزعفران لكتابة القرآن .

وبإمكانك وضع رابط الموضع أو رفعه أسهل عليك ولمنع التكرار لمواضيع موجودة.

http://www.roqyah.com/forumdisplay.p...=1000&x=21&y=5

وتقبل تحياتي

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-04-2006, 08:40   #3
معلومات العضو
أسـيل
نسأل الله له الجنة

 
الصورة الرمزية أسـيل
 
إحصائيات العضو






2

أسـيل غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 48
أسـيل متميز

 

مشاركة: معلومات مهمه عن مس العشق ( محمد حسن)

جزاكم الله خيراً
موضوع مفيد

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-04-2006, 12:24   #4
معلومات العضو
speed
حفظه الله

إحصائيات العضو






speed غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
speed يستحق التمييز

 

مشاركة: معلومات مهمه عن مس العشق ( محمد حسن)

(((((((((((((((((0
3-أن يشعر كلا الجنسين بأن هناك أحداً ما ينام على الفراش
4-أن يظهر للمرأة رجل بصورة حسنة جداً ترغب المرأة في المعاشرة المحرمة
(( ورقم 3 – 4 )) من أخطر الأنواع وأشدها

((خطورة هذا المس))
– فيحول جسد الفتاة --------- إلى جسد إمرأة متزوجة ------ وتظهر عليها الفروق بصورة ملحوظة ---- مما يجعل الناس في شك بأن الفتاة تمارس الجنس مع الطرف الآخر- مما يقدح في عفة الفتاة وشرفها -----
ويمنع قضية الزواج بالنسبة للمرأة --- فكلما تقدم الخاطب ---

)))))))))))))
كيف يحول جسد الفتاة لأمرأة متزوجة
هل يستطيغ افقادها العذرية
سؤال ضروري ارجو الاجابة للأهمية

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-04-2006, 13:37   #5
معلومات العضو
majdolinen
وفقه الله

إحصائيات العضو






2

majdolinen غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
majdolinen يستحق التمييز

 

مشاركة: معلومات مهمه عن مس العشق ( محمد حسن)

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا على هذاالموضوع. لي أسئلة ممكن تجيبني عليها ؟
ـوروى الحافظ أبن جرير عن إبن عباس ، قال : إذا أتى الرجل إمرأته وهي حائض سبقه الشياطين إليها فحملت فجاءت بالمخنث والمخنثون أولاد الجن ــ .
لحدوث الحمل وجب وجود البيضة وهذا غير متوفر فكيف يكون ذلك؟
هل تشعر المراة بالحمل والوضع؟
هل الاطفال من الجن أو الانس؟
هل يتركون أمهم؟
لم يسبق لي أن سمعت عن جن يرفض الخروج لانها أمه. سامحني على على أسئلتي الغريبة هذا ما أوحى لي عقلي البسيط و شكرا

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-04-2006, 13:57   #6
معلومات العضو
miss_uae
أعانه الله

 
الصورة الرمزية miss_uae
 
إحصائيات العضو






miss_uae غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
miss_uae يستحق التمييز

 

مشاركة: معلومات مهمه عن مس العشق ( محمد حسن)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله اخي محب والمساكين على الموضوع

ارجو الرد على اسألة speed و majdolinen لرغبتي بمعرفة الاجوبه

وشكرا

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-04-2006, 17:52   #7
معلومات العضو
راجي الخير
حفظه الله
إحصائيات العضو






راجي الخير غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
راجي الخير يستحق التمييز

 

مشاركة: معلومات مهمه عن مس العشق ( محمد حسن)

جزاكم الله خيرا .

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-04-2006, 18:06   #8
معلومات العضو
الصارم المنكي
موقوف
إحصائيات العضو






الصارم المنكي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
الصارم المنكي يستحق التمييز

 

مشاركة: معلومات مهمه عن مس العشق ( محمد حسن)

جزاك الله خيرا اخي محب المساكين موضوع جميل ومع هذايوجد ثغرات فيما كتبت وتحتاج الى اسئلة واجوبة منك
؟

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-04-2006, 19:59   #9
معلومات العضو
أبو شاهين
إشراقة ساطعة

إحصائيات العضو






1

أبو شاهين غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 3113
أبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدود

 

مشاركة: معلومات مهمه عن مس العشق ( محمد حسن)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة speed
   (((((((((((((((((0
3-أن يشعر كلا الجنسين بأن هناك أحداً ما ينام على الفراش
4-أن يظهر للمرأة رجل بصورة حسنة جداً ترغب المرأة في المعاشرة المحرمة
(( ورقم 3 – 4 )) من أخطر الأنواع وأشدها

((خطورة هذا المس))
– فيحول جسد الفتاة --------- إلى جسد إمرأة متزوجة ------ وتظهر عليها الفروق بصورة ملحوظة ---- مما يجعل الناس في شك بأن الفتاة تمارس الجنس مع الطرف الآخر- مما يقدح في عفة الفتاة وشرفها -----
ويمنع قضية الزواج بالنسبة للمرأة --- فكلما تقدم الخاطب ---

)))))))))))))
كيف يحول جسد الفتاة لأمرأة متزوجة
هل يستطيغ افقادها العذرية
سؤال ضروري ارجو الاجابة للأهمية

الحمد لله :

إن الفتاة التي تتزوج من جنس البشر يتحول جسدها من جسد فتاة إلى إمراة متزوجة بسبب تغير هرمونات في الفتاة وهذا يعرفه الفتيات ،

وعندما يستعمل الجآن الجنس مع الفتاة فإن هذه الهرمونات نفسها تتحرك ، وليس شرطاً أن يكون إيلاج ، فأحياناً يشعر المريض في احتلامه بالايلاج ولا يكون إيلاج بالفعل

وأما عن الجن هل يفقد الفتاة عذريتها : فهذا مستبعد فإنه يمكن أن يستمتع بالفتاة بطريقة أخرى كما في الاحتلام والله أعلم بهذا وكيف

بارك الله فيكم
وهو أعلى وأحكم وأعلم

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-04-2006, 20:12   #10
معلومات العضو
أبو شاهين
إشراقة ساطعة

إحصائيات العضو






1

أبو شاهين غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 3113
أبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدود

 

مشاركة: معلومات مهمه عن مس العشق ( محمد حسن)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة majdolinen
   بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا على هذاالموضوع. لي أسئلة ممكن تجيبني عليها ؟
ـوروى الحافظ أبن جرير عن إبن عباس ، قال : إذا أتى الرجل إمرأته وهي حائض سبقه الشياطين إليها فحملت فجاءت بالمخنث والمخنثون أولاد الجن ــ .
لحدوث الحمل وجب وجود البيضة وهذا غير متوفر فكيف يكون ذلك؟
هل تشعر المراة بالحمل والوضع؟
هل الاطفال من الجن أو الانس؟
هل يتركون أمهم؟
لم يسبق لي أن سمعت عن جن يرفض الخروج لانها أمه. سامحني على على أسئلتي الغريبة هذا ما أوحى لي عقلي البسيط و شكرا

الحمد لله :
نعم تشعر المرأة بالحمل وتحمل وتلد : ولذلك أختلف العلماء في أن المسيح الدجال هل من أم جنية أو غير ذلك - ذكر الخلاف شيخنا العثيمين في الزاد
وبوب العلماء رحمة الله عليهم : في كتبهم ماذا لو ولدت المرأة من الجن : وكرهه الإمام مالك : وعلة كراهيته : أن يقول الناس أين أباه فتقول من الجن : فتنتشر الفتنة

إليك أقوال للعلماء الأجلاء في هذا الكلام : نقلتها من إحدى المنتديات الزاخرة بالشرع وأدلته
والظاهر أن التناكح بين الجن والإنس بالرغم مما بينهما من الاختلاف ، أمر ممكن عقلا ، بل هو الواقع ، وقد اختلف العلماء في هذه المسألة ، فمنهم من رأى إمكانية ذلك ، ومنهم من رأى المنع ، والراجح إمكانية حدوث ذلك في نطاق محدود ، بل هو نادر الحدوث والله أعلم 0

وقد قال بهذا الرأي جماعة من العلماء منهم : مجاهد والأعمش ، وهو أحد الروايتين عن الحسن وقتادة ، وبه قال جماعة من الحنابلة والحنفية ، والإمام مالك وغيرهم ( أنظر الأشباه والنظائر لابن نجيم - 327 - 328 ، والفتاوى الحديثية للهيتمي - 68 - 69 ، ومجموع فتاوى ابن تيمية - 19 / 39 ، وتفسير القرطبي 13 / 182 ، وآكام المرجان في أحكام الجان - 66 ) 0

* قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - : ( وقد يتناكح الإنس والجن 000 وهذا كثير معروف ، وقد ذكر العلماء ذلك وتكلموا عنه ، وكره أكثر العلماء مناكحة الجن 0 وهذا يكون وهو كثير أو الأكثر عن بغض ومجازاة ) ( مجموع الفتاوى - 19 / 39 ) 0

* قال الطبري : ( معقبا على قوله تعالى : ( فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ ) ( سورة الرحمن – الآية 56 ) وعني بالطمث هنا أنه لم يجامعهن إنس قبلهم ولا جان ) ( جامع البيان في تأويل القرآن - 27 / 87 ) 0

* وذكر الطبري روايات على ذلك فقال : عن ابن عباس في قوله تعالى : ( لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ ) يقول : لم يدمهن إنس ولا جان ، وذكر نحو هذا عن علي بن أبي طالب وعكرمة ومجاهد ، وذكر رواية عن عاصم عن أبي العالية تدل على إمكان وقوع النكاح بين الجن والإنس وفيها : فإن قال قائل : وهل يجامع النساء الجن ؟ فيقال : لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان ) ( جامع البيان في تأويل القرآن - 27 / 87 ، 88 ) 0

* قال الألوسي : ( ونفي طمثهن عن الإنس ظاهر ، وأما عن الجن فقال مجاهد والحسن : قد تجامع الجن نساء البشر مع أزواجهن إذا لم يذكر الزوج اسم الله تعالى ، فنفى هنا جميع المجامعين ، وقيل : لا حاجة إلى ذلك ، إذ يكفي في نفي الطمث عن الجن إمكانه منهم ، ولا شك في إمكان جماع الجني إنسية ، بدون أن يكون مع زوجها غير الذاكر اسم الله تعالى ) ( روح المعاني – 27 / 119 ) 0

* قال الفخر الرازي : ( ما الفائدة في ذكر الجان ، مع أن الجان لا يجامع ؟ فنقول : ليس كذلك ، بل الجن لهم أولاد وذريات ، وإنما الخلاف في أنهم : هل يواقعون الإنس أم لا ؟ والمشهور أنهم يواقعون ، وإلا لما كان في الجنة أحساب ولا أنساب ، فكان مواقعة الإنس إياهن كمواقعة الجن من حيث الإشارة إلى نفيها ) ( التفسير الكبير – 29 / 130 ) 0

* قال ابن الجوزي في قوله تعالى : ( لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ ) وفي الآية على أن الجني يغشى المرأة كالإنسي ) ( زاد المسير في علم التفسير - 8 / 122 ) 0

* قال الشبلي : ( هذا وقد سئل أنس بن مالك - رضي الله عنه - عن مناكحة الجن ، فقال : ما أرى بذلك بأسا في الدين ، ولكن أكره إذا وجدت امرأة حامل قيل لها : من زوجك ؟ قالت : من الجن فيكثر الفساد في الإسلام ) ( غرائب وعجائب الجن - ص 86 ) 0

* قال جلال الدين السيوطي : ( وفي المسائل التي سأل الشيخ جمال الدين الأسنوي عنها قاضي القضاة شرف الدين البارزي إذا أراد أن يتزوج بامرأة من الجن - عند فرض إمكانه - فهل يجوز ذلك أو يمتنع فإن الله تعالى قال : ( وَمِنْ ءايَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا ) ( سورة الروم – الآية 21 ) فامتن الباري تعالى بأن جعل ذلك من جنس ما يؤلف 0
فإن جوزنا ذلك - وهو المذكور في شرح الوجيز لابن يونس – فهل يجبرها على ملازمة المسكن أم لا ؟ وهل له منعها من التشكل في غير صور الآدميين عند القدرة عليه ؟ لأنه قد تحصل النفرة أو لا ، وهل يعتمد عليها فيما يتعلق بشروط صحة النكاح من أمر وليها وخلوها من الموانع أم لا ، وهل يجوز قبول ذلك من قاضيهم أم لا ، وهل إذا رآها في صورة غير
التي ألفها وادعت أنها هي ، فهل يعتمد عليها ويجوز له وطؤها أم لا ؟ وهل يكلف الإتيان بما يألفونه من قوتهم ، كالعظم وغيره إذا أمكن الاقتيات بغيره أم لا ؟
فأجاب : لا يجوز أن يتزوج بامرأة من الجن ، لمفهوم الآيتين الكريمتين ، قوله تعالى في سورة النحل : ( وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنفسِكُمْ أَزْوَاجًا ) ( سورة النحل – الآية 72 ) وقوله في سورة الروم : ( وَمِنْ ءايَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا ) ( سورة الروم – الآية 21 ) 0
قال المفسرون في معنى الآيتين ( جعل لكم من أنفسكم ) أي من جنسكم ونوعكم وعلى خلقكم ، كما قال تعالى : ( لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنفُسِكُمْ ) ( سورة التوبة – الآية 128 ) أي من الآدميين ، ولأن الآتي يحل نكاحهن : بنات العمومة وبنات الخؤولة ، فدخل في ذلك من هي في نهاية البعد كما هو المفهوم من آية الأحزاب : ( وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالاتِكَ ) ( سورة الأحزاب – الآية 50 ) والمحرمات غيرهن ، وهن الأصول والفروع ، وفروع أول الأصول وأول الفروع من باقي الأصول ، كما في آية التحريم في النساء ، فهذا كله في النسب ، وليس بين الآدميين والجن نسب 0
ثم قال : وهذا جواب البارزي 0 فإن قلت : ما عنـدك من ذلك ؟ قلت : الذي اعتقده التحريم لوجوه :
1- منها ما تقدم في الآيتين 0
2- ومنها ما روى الكرماني من ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح الجن ) ( لم أقف على درجة الحديث من خلال المراجع المتوفرة لدي ، وكذلك من خلال الموسوعات الخاصة بالكمبيوتر ) والحديث وإن كان مرسلا فقد اعتضد بأقوال العلماء 0
3- ومنها أن النكاح شرع للألفة والسكون والاستئناس والمودة ، وذلك غير موجود بين الإنس والجن ، حيث أن الموجود بينهم عكس ذلك ، وهو الخصومة المستمرة 0
4- ومنها أنه لم يرد الإذن من الشرع في ذلك ، فإن الله يقول : ( فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ ) ( سورة النساء – الآية 3 ) 0 والنساء اسم للإناث من بنات آدم خاصة ، فبقي ما عداهن على التحريم 0 لأن الأصل في الإبضاع الحرمة حتى يرد دليل على الحل 0
5- ومنها أنه قد منع من نكاح الحر للأمة ، لما يحصل للولد من الضرر بالإرقاق ، فمنع نكاح الجن من باب أولى ! ) ( الأشباه والنظائر - 256 ، 257 ) 0

يقول الدكتور الشيخ ابراهيم البريكان – حفظه الله – معقباً على الحديث آنف الذكر : ( إن كان المقصود أنه يستأنس به فحق ، وإن قصد أن يرقى الى درجة الاحتجاج به فلا قائل به فيما أعلم ) ( القول المبين في مرتكزات معالجي الصرع والسحر والعين ) 0

* قال فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين - حفظه الله - : ( إن بعض الجن يتصور للإنسي في صورة امرأة ثم يجامعها الإنسي ، وكذا يتصور الجني بصورة رجل ويجامع المرأة من الإنس كجماع الرجل للمرأة وعلاج ذلك التحفظ منهم ذكورا وإناثا بالأدعية والأوراد المأثورة وقراءة الآيات التي تشتمل على الحفظ والحراسة منهم بإذن الله ) ( الفتاوى الذهبية – جزء من فتوى – ص 196 ) 0

* قال صاحبا فتح الحق المبين : ( والذي نراه أن هذه المسألة نادرة الوقوع إن لم تكن ممتنعة ، وحتى لو وقعت فقد تكون بغير اختيار ، وإلا لو فتح الباب لترتب عليه مفاسد عظيمة لا يعلم مداها إلا الله ، فسد الباب من باب سد الذرائع ، وحسم باب الشر والفتنة 00 والله المستعان 0 وقد علق سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز – رحمه الله - على ذلك قائلا : " هذا هو الصواب ولا يجوز لأسباب كثيرة " ) ( فتح الحق المبين في علاج الصرع والسحر والعين - ص 29 ) 0

* قال الأستاذ ولي زار بن شاهز الدين في أطروحته العلمية " الجن في القرآن والسنة " : ( أما القضية من حيث الواقع فالكل قد جوز وقوعها 0 وحيث أن النصوص ليست قاطعة في ذلك - جوازا أو منعا - فإننا نميل إلى عدم الجواز شرعا لما يترتب على جوازه من المخاطر التي تتمثل في :
1- وقوع الفواحش بين بني البشر ونسبة ذلك إلى عالم الجن إذ هو غيب لا يمكن التحقق من صدقه ، والإسلام حريص على حفظ الأعراض وصيانتها و ( درء المفاسد مقدم على جلب المصالح ) كما هو مقرر في الشريعة الإسلامية 0
2- ما يترتب على التناكح بينهما من الذرية والحياة الزوجية ( الأبناء لمن يكون نسبهم ؟ وكيف تكون خلقتهم ؟ وهل تلزم الزوجة من الجن بعدم التشكل؟ ) إلى آخر المشاكل التي أثيرت في سؤال الأسنوي السابق 0
3- إن التعامل مع الجن على هذا النحو لا يسلم فيه عالم الإنس من الأذى ، والإسلام حريص على سلامة البشر وصيانتهم من الأذى 0
وبهذا نخلص إلى أن فتح الباب سيجر إلى مشكلات لا نهاية لها وتستعصي على الحل ، أضف إلى ذلك أن الأضرار المترتبة على ذلك يقينية في النفس والعقل والعرض ، وذلك من أهم ما يحرص الإسلام على صيانته ، كما أن جواز التناكح بينهما لا يأتي بأية فائدة 0
ولذلك فنحن نميل إلى منع ذلك شرعا ، وإن كان الوقوع محتملا 0
وإذا حدث ذلك أو ظهرت إحدى المشكلات من هذا الطراز ، فيمكن اعتبارها حالة مرضية تعالج بقدرها 0 ولا يفتح الباب في ذلك ) ( الجن في القرآن والسنة - ص 206 ) 0

قال الأستاذ عبد الخالق العطار تحت عنوان حرمة زواج الإنس بالجن : ( ذلك أن الأصل في الأمور الإباحة إلا إذا ورد نص على التحريم إلا أنه لم يثبت أن تزوج إنس بجنية أو العكس لا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولا على عهد الصحابة أو التابعين 0
أيضا فإنه أذن للإنس بالزواج من الإنس ولم يرد الإذن بزواج الإنس من الجن وسنة الله في خلقه أن يأنس ويسكن ويستريح وينشرح كل جنس بجنسه 0
أيضا فإن القول بزواج الإنس بالجن يفوت تحقيق مقاصد الزواج الأصلية 0
أيضا فإن نكاح الإنس للجن يعتبر تعد وتجاوز للحدود التي رسمها لنا الشرع الحنيف ، قال تعالى أول سورة المؤمنون : ( وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنْ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْعَادُونَ ) " سورة المؤمنون – الآية 5 ، 7 " ) ( حقائق ودقائق وعجائب وغرائب عالم الجن والشياطين - ص 117 ) 0

قال الأستاذ زهير حموي ولا شك في أن منع التزاوج بين الجن والإنس هو الأقرب إلى روح الشريعة ونصوصها ، كما أنه يسد كثيرا من الذرائع ، ويقطع الطريق على المفسدين والمشعوذين 0
علما بأن الأولى ترك الانشغال بمثل هذه الأمور وعدم التوسع في مثل هذه المواضيع ) ( الإنسان بين السحر والعين والجان – ص 192 ) 0

قلت : وهذا هو الصواب في هذه المسألة ، حيث أن المفاسد التي قد تترتب عن المناكحة أو التزاوج أو نشر ذلك بين الناس مفاسد عظيمة لا يعلم مداها وضررها إلا الله ، وكذلك وقوع بعض الأمور المشكلة من جراء حصول ذلك الأمر ، كما أشار قاضي القضاة شرف الدين البارزي - رحمه الله - 0

هل التناكح بين الإنس والجن يوجب الغسل أم لا ؟

لقد تمت الإشارة آنفا إلى أن هذا الأمر نادر الوقوع ، ولكنه ممكن الحصول وقد يقع أحيانا ، والسؤال الذي يطرح نفسه تحت هذا العنوان ( هل التناكح الذي يقع بين الإنس والجن يوجب الغسل ، قياسا بنكاح الإنس بعضهم لبعض ؟ ) 0

ثبت من حديث عائشة وابن عمرو – رضي الله عنهما – أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا التقى الختانان ، فقد وجب الغسل ) ( صحيح الجامع 385 ) 0

قال المناوي : ( " إذا التقى الختانان " أي تحاذيا لا تماسا والمراد ختان الرجل وخفاض المرأة فجمعهما بلفظ واحد تغليبا " فقد وجب الغسل " أي على الفاعل والمفعول وإن لم يحصل إنزال كما صرح في رواية فالموجب تغييب الحشفة ) ( فيض القدير - 1 / 301 ) 0

فهل الأمر يتعلق بالإنس والجن أم أن الحديث خاص بالإنس فقط ؟

ذهب بعض أهل العلم إلى أن الوطء والإيلاج يوجب الغسل :

قال الهيثمي : ( فقد قال بعض الحنابلة والحنفية : لا غسل بوطء الجني ، والحق خلافه إن تحقق الإيلاج ) ( الفتاوى الحديثية – ص 69 ) 0

وذهب البعض الآخر إلى أن الوطء والإيلاج لا يوجب الغسل إلا في حالة حصول الإنزال :

قال محمد بن مفلح : ( لو قالت امرأة : لي جني يجامعني كالرجل ، فلا غسل عليها لعدم الإيلاج والاحتلام ، ذكره أبو المعالي ، وفيه نظر ) ( المبدع شرح المقنع – ص 234 ) 0

قال زين العابدين بن نجيم : ( قال قاضيخان في فتاواه : امرأة قالت : معي جني يأتيني في النوم مرارا وأجد في نفسي ما أجد لو جامعني زوجي ، لا غسل عليها ، وقيده الكمال بما إذا لم تنزل ، أما إذا أنزلت وجب كأنه احتلام ) ( الأشباه والنظائر - 328 ) 0

قال مصطفى عاشور : ( قال بعض الحنفية : لا غسل 00 ذلك أن أبا المعالي بن منجي الحنبلي في كتاب " شرح الهداية " لابن الخطاب الحنبلي – ذكر في امرأة قالت : إن جنيا يأتيني كما يأتي الرجل المرأة ، فهل يجب عليها غسل ؟ قال بعض الحنفية : لا غسل عليها 0
قال أبو المعالي : لو قالت امرأة : ( جامعني جني كالرجل ) لا غسل عليها ؛ لانعدام سببه ، وهو الإيلاج والاحتلام ، فهو كالمنام بغير إنزال ) ( عالم الجن أسراره وخفاياه – ص 44 ) 0

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين السؤال التالي :

التناكح بين الإنس والجن أمر واقع فعلا ، ولكنه نادر الوقوع ، والسؤال هل حصول ذلك الأمر بين الجن والإنس يوجب الغسل أم لا ؟

فأجاب – حفظه الله – : ( معلوم أن الجن أرواح مستغنية عن أجساد تقوم بها ولكن الله أقدرهم على الكلام المسموع وعلى التشكل بصور ومظاهر متنوعة كما أقدرهم على الدخول في أجساد الإنس بحيث تغلب روح الجني على روح الإنسي والغالب أن الذكر منهم لا يلابس إلا الأنثى من البشر والأنثى تلابس الذكر من البشر ، ويجدون لذة وشهوة وقد ذكر التناكح بين الإنس والجن بحيث أن الجن يظهرون بصورة بشر ويكلمون الإنسي الذي يعشقونه ثم يعقدون له عقدا شرعيا على امرأة منهم ، ويدلونه على كيفية الحصول عليها بندائها أو ضرب موضع معين بيده أو بعصا ونحوها ، فتخرج له متمثلة في صورة امرأة من الإنس فيباشرها كما يباشر زوجته من البشر ، ويجد لذلك لذة محسوسة ، ويحصل منه الإنزال المعروف ، ولا أدري هل يحصل التوالد أم لا ، وهذا ما حكاه لنا من نثق به ، ولكن ذلك نادر ، وهكذا قد يخطفون الأنثى من البشر وتغيب عندهم ويفتقدها أهلها وتتزوج منهم ويباشرها كما يباشر الرجل امرأته وهكذا ، وقد حكى بعض النساء أنها تبتلى بشخص من الجن يكلمها ويخلو بها ويجامعها قهرا كزوجها ولا يراه غيرها بحيث يختفي متى كان هناك أحد من أهل البيت ، ولا شك أنه متى حصل الوطء المعروف من الرجل لامرأة من الجن أو وطئ رجل منهم المرأة من الإنس حصلت الجنابة ووجب الغسل لوجود سببين وهو الإيلاج الحقيقي والإنزال والله أعلم ) ( القول المبين في مرتكزات معالجي الصرع والسحر والعين ) 0

قلت معقباً على قول العلامة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين " معلوم أن الجن أرواح مستغنية عن أجساد تقوم بها " قوله – حفظه الله – فيه نظر ، حيث أن إجماع الأمة يقوم على أن للجن أرواح وأجساد وأن الكيفية الخاصة بتلك الأرواح والأجساد لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى وهذا من الغيب الذي لا يجوز التكلم فيه دون مصدر تشريعي من الكتاب والسنة 0

قلت : وبعد استعراض أقوال أهل العلم بخصوص هذا الأمر الدقيق والحساس وتعلقـه بمسألة فقهية هامة تهم البعض ممن تعرض لمثل ذلك الأمر ، أخلص إلى النتائج التالية :

1)- إذا كان الجني أو الجنية متشكل أو متشكلة بأشكال الإنس عند ذلك ينطبق الحكم والوصف في هذه المسألة على جماع الإنس بعضهم ببعض ، وفي هذه الحالة تحصل الجنابة لتحقق الإيلاج الحقيقي والإنزال كما أشار لذلك فضيلة الشيخ عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين - حفظه الله - ، وكذلك يحصل فض للبكارة 0

وفي إمكانية الجماع بين الإنس والجن من خلال هذا النوع يقول فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين – حفظه الله - : ( هذا ممكن في الرجال والنساء ، وذلك أن الجني قد يتشكل بصورة إنسان كامل الأعضاء ولا مانع يمنعه من وطء الإنسية إلا بالتحصن بالذكر والدعاء والأوراد المأثورة ، وقد يغلب على بعض النساء ولو استعاذت منه حيث يلابسها ويخالطها ، ولا مانع أيضاً أن الجنية تظهر بصورة امرأة كاملة الأعضاء وتلابس الرجل حتى تثور شهوته ويحس بأنه يجامعها وينزل منه المني ويحس بالإنزال ، وطريق التحصن من شرها التحفظ والدعاء والذكر واستعمال الأوراد المأثورة والمحافظة على الأعمال الصالحة ، والبعد عن المحرمات ، والله أعلم ) ( القول المبين في مرتكزات معالجي الصرع والسحر والعين ) 0

2)- إذا كان اعتداء الجن دون التشكل ، وحصول ذلك عند نوم الإنسي سواء كان ذكرا أو أنثى ، وهذا الأمر مشاهد محسوس تواترت به الروايات ، فالقول في هذه المسألة يعتمد على عملية الإنزال ، فإن حصل إنزال سواء كان المعتدى عليه رجل أو امرأة وجب الغسل وإلا فلا ، وهذا هو ظاهر أقوال أهل العلم في هذه المسألة الفقهية والله تعالى أعلم 0

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-04-2006, 20:32   #11
معلومات العضو
صقر قطر
غفر الله له

إحصائيات العضو






2

صقر قطر غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
صقر قطر يستحق التمييز

 

مشاركة: معلومات مهمه عن مس العشق ( محمد حسن)

لو سمحت ياشيخ إذا السؤال مافي إحراج أشلون يتحول جسم المرأة لجسم إمرأة
متزوجة ومن أي ناحية تأثر الهرمونات

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-04-2006, 21:24   #12
معلومات العضو
أبو شاهين
إشراقة ساطعة

إحصائيات العضو






1

أبو شاهين غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 3113
أبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدود

 

مشاركة: معلومات مهمه عن مس العشق ( محمد حسن)

الحمد لله :

نعم يتحول جسم الفتاة بعد النكاح لجسم إمرأة متزوجة : هذا في الطبيعة ( وفي تناسل البشر مع بعضهم البعض )

حيث تفرز الغدد بالجماع هرمونات فيكبر ويترهل الثدي للرضاعة ، وتتغير نبرة الصوت ، ويتغير هيكلة الجسم ، وتتغير ملامح الوجه ، ......... الخ

هذه بعض الأمثلة : ويعرف ذلك النساء ، ويعرفه الطب


والله أعلم من الجميع

 

  رد مع اقتباس
قديم 02-05-2006, 14:58   #13
معلومات العضو
majdolinen
وفقه الله

إحصائيات العضو






2

majdolinen غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
majdolinen يستحق التمييز

 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك خيرا على التفسير ولكن هل الاحتلام من الجن؟ في حالة الحمل هل تظهر علامات انتفاخ البطن ،ولادة ... هل المولود انس أو جن؟
أعتذر على كثرة الاستفسارت.

 

  رد مع اقتباس
قديم 02-05-2006, 21:30   #14
معلومات العضو
ادريس 3
حفظه الله

إحصائيات العضو






ادريس 3 غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
ادريس 3 يستحق التمييز

 

السلام عليكم

كنت أعاني من كثرة الاحتلام و شعور بملامسة الاعضاء التناسلية بسبب المس العاشق و بدأ يتناقص تدريجيا حينما واظبت على الصلاة و بدأ يختفي منذ عدة أشهر حينما نصحني شيخ في أحد المنتديات جزاه الله خيرا الى الاستماع لسورتي طه و مريم في سماعتي الاذن و تشغيل سورتي البقرة كل 3 أيام و أضفت الى ذلك الاستماع الى الرقية الشرعية و الاذكار فضلا عن تقوى الله و عدم الاستماع الى الاغاني.و الحمد لله لم أعد أعاني من الاعراض السابقة

 

  رد مع اقتباس
قديم 03-05-2006, 02:01   #15
معلومات العضو
أبو شاهين
إشراقة ساطعة

إحصائيات العضو






1

أبو شاهين غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 3113
أبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدودأبو شاهين مبدع بلا حدود

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة majdolinen
   بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك خيرا على التفسير ولكن هل الاحتلام من الجن؟ في حالة الحمل هل تظهر علامات انتفاخ البطن ،ولادة ... هل المولود انس أو جن؟
أعتذر على كثرة الاستفسارت.







الأخ / الأخت : السائل : لم يتبين لنا حالة حمل ، والمنقول كلام العلماء : ولهذا يخرج الطفل إنسي ولهذا اختلف العلماء في أن أحد والدي المسيح الدجال جن ، وقول الامام مالك أكره أن يقال من أبوه فتقول من الجن فينتشر الشر : معناها إن كل من قال أبوه الجن : زنى الناس وقال أبوه الجن

والمعلوم لدي من الأدلة وكلام أهل العلم أن الولد يخرج إنسي : أما عن قضية تنتفخ البطن أم لا : فلم أقف على ذلك في شيء

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علاج مس العسق تازي1 قسم الرقية الشرعية و التعامل مع الجن 4 16-01-2009 22:43
معلومات مهمه عن المر او المره @ام روان@ قسم الطب النبوي والتداوي بالأعشاب والطب البديل 4 29-08-2008 17:00
العشق المحرم أسـيل قسم الإرشاد النفسي والتوجيه الإجتماعي 20 24-12-2006 10:50

الساعة الآن 16:32 بتوقيت مكة المكرمة

منتدى الخير للرقية الشرعية - الأرشيف - الأعلى

  

 

 

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000