لوحة مفاتيح عربية تسجيلات الرقية الشرعية مكتبة الرقية الشرعية فتاوى الرقية الشرعية إسترجاع كلمة المرور

يمنع على الجميع وبدون استثناء تشخيص الحالات المرضية أو كتابة برامج علاجية أو وصفات طبية تحتوي على أعشاب وزيوت وعقاقير

۞ ۞ ۞ شروط الانتساب لمنتدى الخير ۞ ۞ ۞

للاستفسارات عن الرقية الشرعية على الواتس و نعتذر عن تأخر الرد إن تأخر

+971566287933

۞ ۞ ۞ الأسئلة التشخيصية ۞ ۞ ۞


العودة   منتدى الخير للرقية الشرعية > منتدى الخير للرقية الشرعية > قسم الرقية الشرعية و التعامل مع الجن
نور المنتدى بالعضو الجديد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-07-2008, 22:57   #1
معلومات العضو
السيف المهاجر
إشراقة متألقة
إحصائيات العضو







1

السيف المهاجر غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
السيف المهاجر يستحق التمييز

 

كاتب الموضوع الأصلي هام الفرق بين المس والتلبس

ان الحمد لله ثم الحمد لله ماتوفيقي ولا اعتصامي الا بالله عليه توكلت واليه انيب وحسبي الله من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشدا واشهد لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمداً عبده ورسوله الصادق الوعد الامين صلى الله عليه وعلى اله وصحبه اجمعين ومن اهتدى بهديه الى يوم الدين أما بعدفإن اصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي سيدنا محمد صلى الله عليه واله وسلم .

ايها الاخوة الاكارم ماسأكتبه الآن ماهو إلا اجتهاد رأيي واستنتاجاتٌ استنبطتها من خلال تجربتي في الرقيةِ الشرعيةِ لسنين طوال قضيتها مع الناس المرضى المصابين بالمس والتلبس والحديث مع هؤلاء المخلوقات ((الجن))والذين لم ارهم ولم أُحسهم ولكني اسمع صراخهم وحديثهم على السنة الناس المتلبسين وهذا هو موضوعي الذي سأتطرق له الان وهوالفرق بين (( المس و التلبس)) فليس كل ممسوس قد تلبسه شيطان رجيم .
فالشيطان الرجيم لعنة الله عليه يمس الانسان من غير ان يتلبسه وخاصة عندما يرافق احد الحاسدين الحاقدين طبعاً من غير علمه أي الحاسد فيصيب الأنسان صاحب النعمة بمسٍ في المكان الذي تصيبه عين الحاسد الحاقد وقد سمعت من كثير من المرضى الذين ذهبوا وعملوا فحوصات مختبرية وشعاعية فمنهم من ثبت مختبرياً وشعاعياً أنه يعاني من مرض معين والبعض الاخر الذين قاموا بعمل نفس الفحوصات لم يثبت ان لديهم أي مرض ِ وهم يعانون أشد المعاناة من آلآم يحسونها في اجسادهم وكلتا الحالتين قد يكون انهما أتيتا من اثر عين حاسد حاقد وحينما اقول حاسدا حاقدا أي بمعنى انه قد نوى الحسد بحقدٍ مع سبق الاصرار والترصد فقال الله تبارك وتعالى عنه ((ومن شر حاسدٍ إذا حسد)) ولاحظوا ايها الاخوة الاكارم ان ربنا جل ذكره يصف الحاسد بــ << إذا>>
وإذا هي أداةٌ شرطية أي بمعنى هنالك كثير من الحاسدين ولكنهم لا يريدون ان يحسدوا احد وإذا علموا ان عينهم تصيب الناس بالحسد ذكروا الله او قالوا ما شاء الله لاقوة الا بالله ومن قال ((ماشاء الله لاقوة الا بالله)) فإن عينه لن تصيب احداً بأذى ولكن الحاسد الذي ذكره الله جل وعَلا في سورة الفلق هو الذي يتمنى بكل حقد ان تزول تلك النعمة التي يتمتع بها الانسان كصحةٍ اوجمال وجهٍ او ثقافةٍ او مال او جاهٍ او منصب دنيوي وإصابة العين حقٌ كما قال الرسول الصادق الأمين _صلى الله عليه وسلم_ (( العين حق )) وإن كان ألمُتَلَبِسُ عن طريق العين أو السحر أو الخوف او العشق او الظلم فهو متلبسٌ من الجن وأما المس فهو من اختصاص الملعون ابليس لعنة الله عليه من غير تلبس وقد قال الله تبارك وتعالى عن نبيه ايوب عليه السلام (( واذكر عبدنا ايوب إذ نادى ربه أني مَسَنٍيَ الشَيطانُ بٍنُصْبٍ وعذاب )) _سورة ص_ .
إذاً الشيطان لعنة الله عليه قد مس النبي ايوب من غير تلبسٍ وقد عانى من المرض وتعذب بألمه كثيراً .
يتبع.........................

 


التعديل الأخير تم بواسطة السيف المهاجر ; 28-07-2008 الساعة 00:19.
  رد مع اقتباس
قديم 28-07-2008, 03:44   #2
معلومات العضو
*شمس*
غفر الله له

إحصائيات العضو







2

*شمس* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 119
*شمس* في طريقه إلى الإبداع*شمس* في طريقه إلى الإبداع

 

بانتظار البقيه جزيتم الجنة وبارك الله فيكم

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-07-2008, 04:47   #3
معلومات العضو
حروف مبعثرة
وفقه الله

إحصائيات العضو






2

حروف مبعثرة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
حروف مبعثرة يستحق التمييز

 

جزاك الله خيرا اخي ابو سيف الدين

في يانتظار البقية وفي انتظار الجواب على سؤالي

اذا تكلم الجان وشعر المريض وسمع ما يقوله في هذه الحالة هل هو تلبس او مس واذا كان مس من يتكلم هل هو المريض ام الجان

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-07-2008, 11:54   #4
معلومات العضو
السيف المهاجر
إشراقة متألقة
إحصائيات العضو







1

السيف المهاجر غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
السيف المهاجر يستحق التمييز

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حروف مبعثرة
   جزاك الله خيرا اخي ابو سيف الدين

في يانتظار البقية وفي انتظار الجواب على سؤالي

اذا تكلم الجان وشعر المريض وسمع ما يقوله في هذه الحالة هل هو تلبس او مس واذا كان مس من يتكلم هل هو المريض ام الجان

(وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤُلا) فكما وعدتك اُخيتي الفاضله

أن أرد على أسئلتكِ بموضوع مفصل لكي تستبين لكِ وللمبتلين بالمس

والتلبس الأمور كما هي بإذن الله وادعوا الله العليم الحكيم أن يُلهمنا

رشدناحتى نقول قولاً سديدا إن الله واسعٌ عليم

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-07-2008, 21:12   #5
معلومات العضو
السيف المهاجر
إشراقة متألقة
إحصائيات العضو







1

السيف المهاجر غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
السيف المهاجر يستحق التمييز

 

كاتب الموضوع الأصلي هام الفرق بين المس والتلبس

ابو سيف الدين


ان الحمد لله ثم الحمد لله ماتوفيقي ولا اعتصامي الا بالله عليه توكلت واليه انيب وحسبي الله من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشدا واشهد لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمداً عبده ورسوله الصادق الوعد الامين صلى الله عليه وعلى اله وصحبه اجمعين ومن اهتدى بهديه الى يوم الدين أما بعدفإن اصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي سيدنا محمد صلى الله عليه واله وسلم .

ايها الاخوة الاكارم ماسأكتبه الآن ماهو إلا اجتهاد رأيي واستنتاجاتٌ استنبطتها من خلال تجربتي في الرقيةِ الشرعيةِ لسنين طوال قضيتها مع الناس المرضى المصابين بالمس والتلبس والحديث مع هؤلاء المخلوقات ((الجن))والذين لم ارهم ولم أُحسهم ولكني اسمع صراخهم وحديثهم على السنة الناس المتلبسين وهذا هو موضوعي الذي سأتطرق له الان وهوالفرق بين (( المس و التلبس)) فليس كل ممسوس قد تلبسه شيطان رجيم .
فالشيطان الرجيم لعنة الله عليه يمس الانسان من غير ان يتلبسه وخاصة عندما يرافق احد الحاسدين الحاقدين طبعاً من غير علمه أي الحاسد فيصيب الأنسان صاحب النعمة بمسٍ في المكان الذي تصيبه عين الحاسد الحاقد وقد سمعت من كثير من المرضى الذين ذهبوا وعملوا فحوصات مختبرية وشعاعية فمنهم من ثبت مختبرياً وشعاعياً أنه يعاني من مرض معين والبعض الاخر الذين قاموا بعمل نفس الفحوصات لم يثبت ان لديهم أي مرض ِ وهم يعانون أشد المعاناة من آلآم يحسونها في اجسادهم وكلتا الحالتين قد يكون انهما أتيتا من اثر عين حاسد حاقد وحينما اقول حاسدا حاقدا أي بمعنى انه قد نوى الحسد بحقدٍ مع سبق الاصرار والترصد فقال الله تبارك وتعالى عنه ((ومن شر حاسدٍ إذا حسد)) ولاحظوا ايها الاخوة الاكارم ان ربنا جل ذكره يصف الحاسد بــ << إذا>>
وإذا هي أداةٌ شرطية أي بمعنى هنالك كثير من الحاسدين ولكنهم لا يريدون ان يحسدوا احد وإذا علموا ان عينهم تصيب الناس بالحسد ذكروا الله او قالوا ما شاء الله لاقوة الا بالله ومن قال ((ماشاء الله لاقوة الا بالله)) فإن عينه لن تصيب احداً بأذى ولكن الحاسد الذي ذكره الله جل وعَلا في سورة الفلق هو الذي يتمنى بكل حقد ان تزول تلك النعمة التي يتمتع بها الانسان كصحةٍ اوجمال وجهٍ او ثقافةٍ او مال او جاهٍ او منصب دنيوي وإصابة العين حقٌ كما قال الرسول الصادق الأمين _صلى الله عليه وسلم_ (( العين حق )) وإن كان ألمُتَلَبِسُ عن طريق العين أو السحر أو الخوف او العشق او الظلم فهو متلبسٌ من الجن وأما المس فهو من اختصاص الملعون ابليس لعنة الله عليه من غير تلبس وقد قال الله تبارك وتعالى عن نبيه ايوب عليه السلام (( واذكر عبدنا ايوب إذ نادى ربه أني مَسَنٍيَ الشَيطانُ بٍنُصْبٍ وعذاب )) _سورة ص_ .
إذاً الشيطان لعنة الله عليه قد مس النبي ايوب من غير تلبسٍ وقد عانى من المرض وتعذب بألمه كثيراً .
يتبع.........................

أما إذا تكلم الملعون من خلال الرقيةِ الشرعيةِ على لسان الممسوس
ولم يكُن به تلبُس وكان الإنسانُ بِكامل وعيِهِ ولكنهُ يتكلمُ من غيرِ إرادةِ
لهُ فإن المُتَكلِم هو (الإنسانُ والقرين)فالقرينُ يُملي والإنسانُ يتكلم مع
الراقي وترى الإنسان مُندهِشٌ مما ينطقُ به لسانه ولكنه لايستطيع أن
يمنعَ ذلك الكلام وفي بعض الأحيان يفتحُ عينيهِ وينظُرُ إلى نفسِهِ بخوف
شديد مصحوبٌ بإستغراب وهو ينظرُ لمن حوله وكأنه يطلبُ مساعدتهم
ومنهم من يُشيرُ إلى لسانِهِ بِيديهِ (ماهذا؟؟؟) لماذا لساني ينطِقُ رغماً
عني؟؟...إذاً أصبح لدينا الاَن حالةٌ إسمها (مس قرين)وكما عَلَمَنا ربُنا
الواحد الأحد عالم الغيب والشهادةِ لكبيرُ المُتعال جلَ شأنُهُ أن كل إنسانِ
معه قرينٌ وواجبُ القرين إغواءُ بني اَدم وقد أغوى أبوهم من قبل(اَدم عليه السلام) بقوله تعالى(فقلنا يااَدمُ إنَ هذا عدوٌ لكَ ولِزوجِكَ فلا يُخرِجنكما من الجنةِ فتشقى)ثم قولهُ الحق(فوسوس إليهِ الشيطان)
وهنا يقول ربُنا جل وعلا(وعصى أَدمُ ربهُ فغوى) والشاهد من هذهِ الاَيات
الكريمه أنَ أبونا اَدمُ عليه السلام لم يكن ليعصيَ ربهُ بِمَحض إرادتهِ عندما أكلا من الشجرةِوقد استغربَ من فعلِهِ هذا ثم نَدِمَ على مافعل وتاب وقد أخبرنا الحقُ سُبحانه بقولِهِ الحق(ثم اجتباهُ ربهُ فتاب عليهِ وهدى) ..
والقرينُ عندما يمس الإنسان لم يمسَهُ بِقرارٍ منهُ لِوحدهِ إنما بمساعدةِ إبليس لعنَهما الله فكلما كان الإنسان مُتحصِنٌ بالتحصينات والأذكار اليوميه
وقراءةِ القراَن العظيم والصلاة على وقتِها كلما كان قرينُهُ ضعيفاً لايقوى
على فعلِ شئ وكذلك الإرسالُ إليهِ ضعيف مِن قِبل إبليس وأعوانه لعنهم الله ويكون مُهَمشاً وليس له أي سلطةٍ على هذا المؤمن القوي لِأن واجِبه الإغواء ولكن ليس هنالِكَ إستِجابه مِن الإنسان أما إذا كان الإنسانُ
ناسياً متناسياً لِذكر الله خالق السماواتِ والأرض ولايعرف التحصينات فسيكون كالذي يقِفُ بِأرضِ فلاة وخرج عليه قُطاعُ طُرُق مُسلَحون ماذا سيحصل؟؟؟؟هل يستطيعُ أحدٌ القول أنَه سيردُ الرصاص بِيَديهِ؟؟أم ماذا؟؟؟مؤكدٌ ولامحاله أنهم سيُصيبونهُ أي بمعنى سيتمكنون مِنه
وسيصرعونهُ وقد تكون الإصابات بليغه والمنطِق يقول أنهُ يُترك في
الصحراء ينزِفُ ويستغيث ولكن هل مِن سامِعٍ إلا الله؟؟وإذا ما أُخِذَ
إلى المُستشفى فالأطباء هنا بمثابةِ الرقاه فمنهم المتمرِسُ ومِنهم المتوسِط ومنهم الجديد وكُلٌ يُدلي بِدلوِهِ كما نسمع ونقرأ ونُشاهد
والقرين في هذه الحالةِ سيستغِلُ الفُرص السانِحه فهو الخبيث
سيكون بِمثابةِ حارس أو خادم البيت الخائن الخسيس ألذي يُساعدُ
السارق على دخول البيت والعبَثُ بمُحتَوَياتِهِ بِكُلِ خبثٍ وخِسه
ومثلاً سِحرٌ مرشوش أو مأكول أو مشروب أو مُلعقٌ بِشجرةٍ أو مدفونٌ
أو عمَلُ سِحرٍ بعيد مِن بلد إلى بلد أو مِن قارةٍ إلى أُخرى وكُل هذه الأعمال مِن غيرِ خادمِ سحرٍ إنما فقط (سِحر) فإن القرين سيتولى هذا الأمر بِرمَتِهِ وكما ذكرتُ اَنفا فإذا ما قُرِأتْ عليه الرقيةُ الشرعيةُ فالكلام له
وهذا أيضاً هو المس وأما التلبس عن طريق الجن .......يُتبع إن شاء الله

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-07-2008, 21:27   #6
معلومات العضو
المحارب
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






1

المحارب غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
المحارب يستحق التمييز

 

بارك الله فيك على التذكير الطيب فكلها معلومات قيمة ومعروفة لدى الرقاة المتمرسين في الرقية ومعروف ان للقرين دور في الامراض الروحية ..
بخصوص ايوب عليه السلام لم يمسه الشيطان بالمرض بمحض الشيطان ولم يكن نبي الله ممسوسا ولكن نسب المس والتعب والمرض الى ابليس ولم ينسبه الى ربه تادباَ مع الله عزوجل ..فكان به مرض جلدي ولم يكن به صرع او مس وهنا المس الذي جاء في الاية لايقصد به الدخول والصرع على سبيل المجاز ... والا فان الخير والشر مخلوقات الله والشر ليس اليه سبحان ولم يريده لعباده ..

فبارك الله فيك اخي الحبيب ..

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-07-2008, 21:42   #7
معلومات العضو
فرع الشجر
أعانه الله

إحصائيات العضو






2

فرع الشجر غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
فرع الشجر يستحق التمييز

 

الله يعطيك العافية

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-07-2008, 21:50   #8
معلومات العضو
حروف مبعثرة
وفقه الله

إحصائيات العضو






2

حروف مبعثرة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
حروف مبعثرة يستحق التمييز

 

الله يجزاك خير وعدت فاوفيت

ولكن لم افهم مالفرق بين ابليس والجن

ومن يتعذب بالرقية ويحترق هل هو القرين اذا كانت الحالة حالة مس

طيب القرين موجود مع الانسان فمن كانت به حالة مس من القرين كيف يكون العلاج ؟ هل القرين يخرج

اسمع مريضات في الرقية يتكلمون بعضهن لايتغير صوتها يكون الصوت صوت المريضة وبعضهن يكون الصوت صوت رجل

فهل في حالة عدم تغير الصوت تكون الحالة هنا حالة مس
واذا تغير الصوت الى صوت رجل تكون الحالة هنا حالة تلبس

مثلا هناك مريضة مسحورة بسحر تعطيل وتتكلم دون ان يتغير صوتها
والجآن من خلال كلامه واضح انه يتعذب فهو اخبر بمكان السحر ويقول انه ليس له ذنب ولا يستطيع اخراج السحر فهل هذا هوالقرين

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-07-2008, 22:08   #9
معلومات العضو
السيف المهاجر
إشراقة متألقة
إحصائيات العضو







1

السيف المهاجر غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
السيف المهاجر يستحق التمييز

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحارب
   بارك الله فيك على التذكير الطيب فكلها معلومات قيمة ومعروفة لدى الرقاة المتمرسين في الرقية ومعروف ان للقرين دور في الامراض الروحية ..
بخصوص ايوب عليه السلام لم يمسه الشيطان بالمرض بمحض الشيطان ولم يكن نبي الله ممسوسا ولكن نسب المس والتعب والمرض الى ابليس ولم ينسبه الى ربه تادباَ مع الله عزوجل ..فكان به مرض جلدي ولم يكن به صرع او مس وهنا المس الذي جاء في الاية لايقصد به الدخول والصرع على سبيل المجاز ... والا فان الخير والشر مخلوقات الله والشر ليس اليه سبحان ولم يريده لعباده ..

فبارك الله فيك اخي الحبيب ..


وفيك بارك الله أخي ومن قال أن نبيَ الله أيوب قد صرعهُ شيطان؟؟؟؟؟؟؟
أعتقد أخي أنك لم تقرأ الموضوع جيداً وثم أنت تقول أن هذه معلومات معروفه لدى الرقاة فلماذا اخي لم تكتبها انت ؟؟ جزاك الله خير فأنا كتبتها جواباً على سؤال لإحدى الاخوات الفاضلات في هذا المنتدى المبارك ولو ترجع الى الآية القرآنية ستجد ان الله الذي قال وليس انا ((ربي اني مسني الشيطان بنصب وعذاب )) وايضا لم اكمل الموضوع بعد................................. اكرمك الله بالجنة وزادك علما ومعرفه ومنكم نستفيد .

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-07-2008, 14:12   #10
معلومات العضو
ناصر العريان
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






1

ناصر العريان غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
ناصر العريان يستحق التمييز

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو سيف الدين
  
وفيك بارك الله أخي ومن قال أن نبيَ الله أيوب قد صرعهُ شيطان؟؟؟؟؟؟؟
أعتقد أخي أنك لم تقرأ الموضوع جيداً وثم أنت تقول أن هذه معلومات معروفه لدى الرقاة فلماذا اخي لم تكتبها انت ؟؟ جزاك الله خير فأنا كتبتها جواباً على سؤال لإحدى الاخوات الفاضلات في هذا المنتدى المبارك ولو ترجع الى الآية القرآنية ستجد ان الله الذي قال وليس انا ((ربي اني مسني الشيطان بنصب وعذاب )) وايضا لم اكمل الموضوع بعد................................. اكرمك الله بالجنة وزادك علما ومعرفه ومنكم نستفيد .

بارك الله فيك أخى ابو سيف الدين
على الموضع الطيب
وأخوك المحارب أراد أن يرسخها عند القارء
رغم أنك وضحتها
فجعل الله زالك فى ميزان حسناتك
وجعل الله مثواك الجنة

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-07-2008, 22:47   #11
معلومات العضو
محب الخير للغير
وفقه الله

إحصائيات العضو






1

محب الخير للغير غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 2288
محب الخير للغير مبدع بلا حدودمحب الخير للغير مبدع بلا حدودمحب الخير للغير مبدع بلا حدودمحب الخير للغير مبدع بلا حدودمحب الخير للغير مبدع بلا حدودمحب الخير للغير مبدع بلا حدودمحب الخير للغير مبدع بلا حدودمحب الخير للغير مبدع بلا حدودمحب الخير للغير مبدع بلا حدودمحب الخير للغير مبدع بلا حدودمحب الخير للغير مبدع بلا حدود

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحارب
   بارك الله فيك على التذكير الطيب فكلها معلومات قيمة ومعروفة لدى الرقاة المتمرسين في الرقية ومعروف ان للقرين دور في الامراض الروحية ..
بخصوص ايوب عليه السلام لم يمسه الشيطان بالمرض بمحض الشيطان ولم يكن نبي الله ممسوسا ولكن نسب المس والتعب والمرض الى ابليس ولم ينسبه الى ربه تادباَ مع الله عزوجل ..فكان به مرض جلدي ولم يكن به صرع او مس وهنا المس الذي جاء في الاية لايقصد به الدخول والصرع على سبيل المجاز ... والا فان الخير والشر مخلوقات الله والشر ليس اليه سبحان ولم يريده لعباده ..

فبارك الله فيك اخي الحبيب ..

جاء في تفسير الامام بن كثير رحمه الله تعالى :

وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ
يَذْكُر تَبَارَكَ وَتَعَالَى عَبْده وَرَسُوله أَيُّوب عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام وَمَا كَانَ اِبْتَلَاهُ تَعَالَى بِهِ مِنْ الضُّرّ فِي جَسَده وَمَاله وَوَلَده حَتَّى لَمْ يَبْقَ مِنْ جَسَده مَغْرِز إِبْرَة سَلِيمًا سِوَى قَلْبه وَلَمْ يَبْقَ لَهُ مِنْ الدُّنْيَا شَيْء يَسْتَعِين بِهِ عَلَى مَرَضه وَمَا هُوَ فِيهِ غَيْر أَنَّ زَوْجَته حَفِظَتْ وُدَّهُ لِإِيمَانِهَا بِاَللَّهِ تَعَالَى وَرَسُوله فَكَانَتْ تَخْدُم النَّاس بِالْأُجْرَةِ وَتُطْعِمهُ وَتَخْدُمهُ نَحْوًا مِنْ ثَمَانِي عَشْرَة سَنَة وَقَدْ كَانَ قَبْل ذَلِكَ فِي مَال جَزِيل وَأَوْلَاد وَسَعَة طَائِلَة مِنْ الدُّنْيَا فَسُلِبَ جَمِيع ذَلِكَ حَتَّى آلَ بِهِ الْحَال إِلَى أَنْ أُلْقِيَ عَلَى مَزْبَلَة مِنْ مَزَابِل الْبَلْدَة هَذِهِ الْمُدَّة بِكَمَالِهَا وَرَفَضَهُ الْقَرِيب وَالْبَعِيد سِوَى زَوْجَته رَضِيَ اللَّه عَنْهَا فَإِنَّهَا كَانَتْ لَا تُفَارِقُهُ صَبَاحًا وَمَسَاء إِلَّا بِسَبَبِ خِدْمَة النَّاس ثُمَّ تَعُود إِلَيْهِ قَرِيبًا فَلَمَّا طَالَ الْمَطَال وَاشْتَدَّ الْحَال وَانْتَهَى الْقَدْر وَتَمَّ الْأَجَل الْمُقَدَّر تَضَرَّعَ إِلَى رَبّ الْعَالَمِينَ وَإِلَه الْمُرْسَلِينَ فَقَالَ " أَنِّي مَسَّنِي الضُّرّ وَأَنْتَ أَرْحَم الرَّاحِمِينَ " وَفِي هَذِهِ الْآيَة الْكَرِيمَة قَالَ " وَاذْكُرْ عَبْدنَا أَيُّوب إِذْ نَادَى رَبّه أَنِّي مَسَّنِي الشَّيْطَان بِنُصْبٍ وَعَذَاب " قِيلَ بِنُصْبٍ فِي بَدَنِي وَعَذَاب فِي مَالِي وَوَلَدِي فَعِنْد ذَلِكَ اِسْتَجَابَ لَهُ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ وَأَمَرَهُ أَنْ يَقُوم مِنْ مَقَامه وَأَنْ يَرْكُض الْأَرْض بِرِجْلِهِ فَفَعَلَ فَأَنْبَعَ اللَّه تَعَالَى عَيْنًا وَأَمَرَهُ أَنْ يَغْتَسِل مِنْهَا فَأَذْهَبَتْ جَمِيع مَا كَانَ فِي بَدَنه مِنْ الْأَذَى ثُمَّ أَمَرَهُ فَضَرَبَ الْأَرْض فِي مَكَان آخَر فَأَنْبَعَ لَهُ عَيْنًا أُخْرَى وَأَمَرَهُ أَنْ يَشْرَب مِنْهَا فَأَذْهَبَتْ جَمِيع مَا كَانَ فِي بَاطِنه مِنْ السُّوء وَتَكَامَلَتْ الْعَافِيَة ظَاهِرًا وَبَاطِنًا وَلِهَذَا قَالَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى " اُرْكُضْ بِرِجْلِك هَذَا مُغْتَسَل بَارِد وَشَرَاب " قَالَ اِبْن جَرِير وَابْن أَبِي حَاتِم جَمِيعًا حَدَّثَنَا يُونُس بْن عَبْد الْأَعْلَى أَخْبَرَنَا اِبْن وَهْب أَخْبَرَنِي نَافِع بْن يَزِيد عَنْ عُقَيْل عَنْ اِبْن شِهَاب عَنْ أَنَس بْن مَالِك رَضِيَ اللَّه عَنْهُ قَالَ : إِنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " إِنَّ نَبِيّ اللَّه أَيُّوب عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام لَبِثَ بِهِ بَلَاؤُهُ ثَمَانِي عَشْرَة سَنَة فَرَفَضَهُ الْقَرِيب وَالْبَعِيد إِلَّا رَجُلَيْنِ كَانَا مِنْ أَخَصِّ إِخْوَانه بِهِ كَانَا يَغْدُوَانِ إِلَيْهِ وَيَرُوحَانِ فَقَالَ أَحَدهمَا لِصَاحِبِهِ تَعْلَم وَاَللَّه لَقَدْ أَذْنَبَ أَيُّوب ذَنْبًا مَا أَذْنَبَهُ أَحَد مِنْ الْعَالَمِينَ قَالَ لَهُ صَاحِبه وَمَا ذَاكَ ؟ قَالَ مُنْذُ ثَمَانِي عَشْرَة سَنَة لَمْ يَرْحَمهُ اللَّه تَعَالَى فَيَكْشِف مَا بِهِ فَلَمَّا رَاحَا إِلَيْهِ لَمْ يَصْبِر الرَّجُل حَتَّى ذَكَرَ ذَلِكَ لَهُ فَقَالَ أَيُّوب عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام لَا أَدْرِي مَا تَقُول غَيْر أَنَّ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ يَعْلَم أَنِّي كُنْت أَمُرّ عَلَى الرَّجُلَيْنِ يَتَنَازَعَانِ فَيَذْكُرَانِ اللَّه تَعَالَى فَأَرْجِع إِلَى بَيْتِي فَأُكَفِّر عَنْهُمَا كَرَاهِيَة أَنْ يُذْكَر اللَّه تَعَالَى إِلَّا فِي حَقّ وَقَالَ وَكَانَ يَخْرُج إِلَى حَاجَته فَإِذَا قَضَاهَا أَمْسَكَتْ اِمْرَأَته بِيَدِهِ حَتَّى يَبْلُغ فَلَمَّا كَانَ ذَات يَوْم أَبْطَأَ عَلَيْهَا فَأَوْحَى اللَّه تَبَارَكَ وَتَعَالَى إِلَى أَيُّوب عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام " أَنْ اُرْكُضْ بِرِجْلِك هَذَا مُغْتَسَل بَارِد وَشَرَاب " فَاسْتَبْطَأَتْهُ فَالْتَفَتَتْ تَنْظُر فَأَقْبَلَ عَلَيْهَا قَدْ أَذْهَبَ اللَّه مَا بِهِ مِنْ الْبَلَاء وَهُوَ عَلَى أَحْسَن مَا كَانَ فَلَمَّا رَأَتْهُ قَالَتْ أَيْ بَارَكَ اللَّه فِيك هَلْ رَأَيْت نَبِيّ اللَّه هَذَا الْمُبْتَلَى ؟ فَوَاَللَّهِ الْقَدِير عَلَى ذَلِكَ مَا رَأَيْت رَجُلًا أَشْبَهَ بِهِ مِنْك إِذْ كَانَ صَحِيحًا قَالَ فَإِنِّي أَنَا هُوَ قَالَ وَكَانَ لَهُ أَنْدَرَانِ أَنْدَر لِلْقَمْحِ وَأَنْدَر لِلشَّعِيرِ فَبَعَثَ اللَّه تَعَالَى سَحَابَتَيْنِ فَلَمَّا كَانَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى أَنْدَر الْقَمْح أَفْرَغَتْ فِيهِ الذَّهَب حَتَّى فَاضَ وَأَفْرَغَتْ الْأُخْرَى فِي أَنْدَر الشَّعِير حَتَّى فَاضَ " هَذَا لَفْظ اِبْن جَرِير رَحِمَهُ اللَّه وَقَالَ الْإِمَام أَحْمَد حَدَّثَنَا عَبْد الرَّزَّاق حَدَّثَنَا مَعْمَر عَنْ هَمَّام بْن مُنَبِّه قَالَ : هَذَا مَا حَدَّثَنَا أَبُو هُرَيْرَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " بَيْنَمَا أَيُّوب يَغْتَسِل عُرْيَانًا خَرَّ عَلَيْهِ جَرَاد مِنْ ذَهَب فَجَعَلَ أَيُّوب عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام يَحْثُو فِي ثَوْبه فَنَادَاهُ رَبّه عَزَّ وَجَلَّ يَا أَيُّوب أَلَمْ أَكُنْ أَغْنَيْتُك عَمَّا تَرَى قَالَ عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام بَلَى يَا رَبّ وَلَكِنْ لَا غِنَى بِي عَنْ بَرَكَتك " اِنْفَرَدَ بِإِخْرَاجِهِ الْبُخَارِيّ مِنْ حَدِيث عَبْد الرَّزَّاق بِهِ وَلِهَذَا قَالَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى " وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَة مِنَّا وَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَاب " قَالَ الْحَسَن وَقَتَادَة أَحْيَاهُمْ اللَّه تَعَالَى لَهُ بِأَعْيَانِهِمْ وَزَادَهُمْ مِثْلهمْ مَعَهُمْ وَقَوْله عَزَّ وَجَلَّ " رَحْمَة مِنَّا " أَيْ بِهِ عَلَى صَبْره وَثَبَاته وَإِنَابَته وَتَوَاضُعه وَاسْتِكَانَته " وَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَاب " أَيْ لِذَوِي الْعُقُول لِيَعْلَمُوا أَنَّ عَاقِبَة الصَّبْر الْفَرَج وَالْمَخْرَج وَالرَّاحَة .)

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-07-2008, 23:54   #12
معلومات العضو
من الشارقة
نفع الله به

إحصائيات العضو






1

من الشارقة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
من الشارقة يستحق التمييز

 



بل الصواب بإذن الله :
أن التلبس نوع من المس الشيطاني ، و المس مصطلح عام قد يراد به التلبس وقد لايراد به ذلك ...

وقد يطلق العام ويراد به الخاص أو بعض أفراده كما هو معروف عند أهل اللغة إذا دل السياق والقرينة عليه ..

فعلى ذلك لا بأس من إطلاق المس على التلبس


وأما قولك أخي الكريم : ( أما إذا تكلم الملعون من خلال الرقيةِ الشرعيةِ على لسان الممسوس
ولم يكُن به تلبُس وكان الإنسانُ بِكامل وعيِهِ ولكنهُ يتكلمُ من غيرِ إرادةِ
لهُ فإن المُتَكلِم هو (الإنسانُ والقرين)فالقرينُ يُملي والإنسانُ يتكلم مع
الراقي)


أقول :

أولا: هات الدليل الشرعي أن القرين له دور في هذا العمل ؟ وكيف عرفت وأدركت هذا لأمر الخفي ؟؟

ثانيا: ما هو تعريف التلبس عندك ..؟

وكأني أفهم من كلامك أنه لو فقد وعيه ولم يعرف ما يتكلم به فهو تلبس ، وإن لم يفقد الوعي فهو مس !

فالسؤال : ما الذي جعلك تنفي التلبس عن المريض عند وعيه ؟ ومن أين جئت أن التلبس لا يكون إلا بفقد الوعي ؟

وماذا تقول فيمن تكلمت الروح على لسانه فمرة يفقد وعيه أثناء الكلام ومرة يرجع ..ولكن الكلام على نسق واحد وهيئة واحدة ؟

فهل تقول أنه مرة يتلبس به الجني ومرة يأتي عمل القرين ؟؟





والله الموفق .

 

  رد مع اقتباس
قديم 31-07-2008, 04:37   #13
معلومات العضو
السيف المهاجر
إشراقة متألقة
إحصائيات العضو







1

السيف المهاجر غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
السيف المهاجر يستحق التمييز

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الشارقة
  


بل الصواب بإذن الله :
أن التلبس نوع من المس الشيطاني ، و المس مصطلح عام قد يراد به التلبس وقد لايراد به ذلك ...

وقد يطلق العام ويراد به الخاص أو بعض أفراده كما هو معروف عند أهل اللغة إذا دل السياق والقرينة عليه ..

فعلى ذلك لا بأس من إطلاق المس على التلبس


وأما قولك أخي الكريم :
إذا تكلم الملعون من خلال الرقيةِ الشرعيةِ على لسان الممسوس
ولم يكُن به تلبُس وكان الإنسانُ بِكامل وعيِهِ ولكنهُ يتكلمُ من غيرِ إرادةِ
لهُ فإن المُتَكلِم هو (الإنسانُ والقرين)فالقرينُ يُملي والإنسانُ يتكلم مع
الراقي)
أقول :

أولا: هات الدليل الشرعي أن القرين له دور في هذا العمل ؟ وكيف عرفت وأدركت هذا لأمر الخفي ؟؟

ثانيا: ما هو تعريف التلبس عندك ..؟

وكأني أفهم من كلامك أنه لو فقد وعيه ولم يعرف ما يتكلم به فهو تلبس ، وإن لم يفقد الوعي فهو مس !

فالسؤال : ما الذي جعلك تنفي التلبس عن المريض عند وعيه ؟ ومن أين جئت أن التلبس لا يكون إلا بفقد الوعي ؟

وماذا تقول فيمن تكلمت الروح على لسانه فمرة يفقد وعيه أثناء الكلام ومرة يرجع ..ولكن الكلام على نسق واحد وهيئة واحدة ؟

فهل تقول أنه مرة يتلبس به الجني ومرة يأتي عمل القرين ؟؟




والله الموفق .

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

جزاك الله خيراً أخي فتى الشارقه على مشاركتك وإدلائِك برأيك
وكلاناقولنا خطأٌ يحتمل الصواب لِأنه رأيٌ مأخوذٌ مِن تجارب وإستنتاجات
وعلى هذا الأساس كلُ ذي رأيٍ أو مجتهد قد يكون قوله خطأٌ يحتمل
الصواب وقد يكونُ العكس صحيح فلا أدري يارعاك الله مِن أين أجزمتَ
بالصواب بقولك ((بل الصواب بإذن الله :
أن التلبس نوع من المس الشيطاني ، و المس مصطلح عام قد يراد به التلبس وقد لايراد به ذلك ...))
وقد بدأتَ كلامك بحرف الإستدراك(بل) الذي
يُؤكدُمابعدهُ ويمحو ماقبله؟؟؟
ثم تستطردُ وتناقض قولك اَنِفاً ب(قد)وهذهِ للتقريب وليس للتحقيق لأنك
ألحقتها بالمُضارِع المبني للمجهول؟؟؟فأرجو منك ياأخي الفاضل أن تُعيدَ
النظر بِصياغتِك للجمل ثم ادلي بِدلوك
وأحب أن أُذَكِّرَك لو أنك قرأت موضوعي هذا جيّداً لوجدتَ فيهِ
(رأيٌ وإستنتاج مِن تجارِب)


ايها الاخوة الاكارم ماسأكتبه الآن ماهو إلا اجتهاد رأيي واستنتاجاتٌ استنبطتها من خلال تجربتي في الرقيةِ الشرعيةِ لسنين طوال قضيتها مع الناس المرضى المصابين بالمس والتلبس والحديث مع هؤلاء المخلوقات ((الجن))والذين لم ارهم ولم أُحسهم ولكني اسمع صراخهم وحديثهم على السنة الناس المتلبسين وهذا هو موضوعي الذي سأتطرق له الان وهوالفرق بين (( المس و التلبس)) فليس كل ممسوس قد تلبسه شيطان رجيم

وأما بالنسبةِ لِقولِكَ

وكأني أفهم من كلامك أنه لو فقد وعيه ولم يعرف ما يتكلم به فهو تلبس ، وإن لم يفقد الوعي فهو مس !

فالسؤال : ما الذي جعلك تنفي التلبس عن المريض عند وعيه ؟ ومن أين جئت أن التلبس لا يكون إلا بفقد الوعي

فأقول ومِن خِلالِ عقدين مضيا في الرقيةِ الشرعيةِ واَلاف المرضى الذين
قرأتُ عليهم أدركتُ بِأن كلام الجِن يختلِفُ إختلافاً كبيراً عن كلام الإنسان
وإذا ماكان الإنسانُ بِكامِلِ وعيِهِ وهوَ يعي مايقول ويستغربَ قوله فإن
القرين هو القائل ولم يكن قد تلبَّسهُ جِن لِأنَّهُ بعضُ الحالات مُنذُ أن كانوا
صغاراً ولِعشراتِ السنين هم يشعرون بِأنهم غير طبيعيّين وخاصةً في العبادات ومِنهم من يذكُرُ الله بِلِسانِهِ ويشعُرُ أنَّ قلبهُ يكفُرُ والعياذُ بالله
وقد أخبرَنا الحَقُ سبحانَه عن القرين(ألّذي يُوَسْوِسُ في صدورِ الناس)
والله أعلى وأعلم
وكما أسلفتُ إنما هو رأيٌ..وقد قال الحق سبحانه وتعالى
(ولو كان مِن عِندِ غَيرِ اللهِ لوَجدوا فيهِ اَختِلافاً كثيراً) وعندما أُكمل
الموضوع إنشاءالله سأستقبلُ إنتِقادك الهادف البَنّاء وحينَئذ لِكُلِ
حادِثٍ حديث اللهم عَلِّمنا ماينفعنا وانفعنا بِما علّمتا وزدنا علما
إنّكَ أنت العليمُ الحكيم وأكرمك الله ياأخي

 

  رد مع اقتباس
قديم 31-07-2008, 07:38   #14
معلومات العضو
سلمى22
نسأل الله له الجنة
إحصائيات العضو






2

سلمى22 غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
سلمى22 يستحق التمييز

 

اخوتي بارك الله في جهودكم ..
المس ..
كلمة مس اي لمس ولاتستوجب كامل المخالطة في الجسم والارادة ..
وعندما يلمس المرء شيء فهو يمسك او ياخذمنه القليل هذا بعض من المعنى اللغوي ..
اما المس المعروف فهو ايذاء الشيطان الو الجان للانسان في جسده ونفسه وتختلف درجة الايذاء في حال المخلطة الطاملة وفي حالة المس ففي المس يكن الايذاء جزائي ولايكن هناك تسلط او سيطرة على البدن والارادة --والله اعلم--
البس ,,
ايذاء كامل وفيه درجة التسلط والسيطرة كاملة بحيث تقل الارادة البشرية وتظهر الارادة الشيطانية بشكل واضح وكامل ..
والله اعلم ..
هذا مجرد راي واجتهاد ومن لديه توجيه او ملاحظة فان ذلك يسعدنا ..

 

  رد مع اقتباس
قديم 31-07-2008, 12:23   #15
معلومات العضو
من الشارقة
نفع الله به

إحصائيات العضو






1

من الشارقة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
من الشارقة يستحق التمييز

 

بارك الله فيك ..

أولا: التجربة مهما كانت فإنها ليست مصدرا للتفريقات اللغوية ولا الحكم على الأمور الغيبيبة .

إنما عليك أن تدعم كلامك بما يقوله أهل اللغة ويذكر أهل الشأن وليس أن لك كذا وكذا وأنت تمارس الرقية .

فهل تستطيع أن تنكر أن التلبس نوع مس ؟ وأن العام قد يطلق ويراد به الخاص أو بعض عمومه ؟؟

ثانيا: حول قولك ـ أصلحك الله ـ ( فأقول ومِن خِلالِ عقدين مضيا في الرقيةِ الشرعيةِ واَلاف المرضى الذين
قرأتُ عليهم أدركتُ بِأن كلام الجِن يختلِفُ إختلافاً كبيراً عن كلام الإنسان
وإذا ماكان الإنسانُ بِكامِلِ وعيِهِ وهوَ يعي مايقول ويستغربَ قوله فإن
القرين هو القائل ولم يكن قد تلبَّسهُ جِن لِأنَّهُ بعضُ الحالات مُنذُ أن كانوا
صغاراً ولِعشراتِ السنين هم يشعرون بِأنهم غير طبيعيّين وخاصةً في العبادات ومِنهم من يذكُرُ الله بِلِسانِهِ ويشعُرُ أنَّ قلبهُ يكفُرُ والعياذُ بالله
وقد أخبرَنا الحَقُ سبحانَه عن القرين(ألّذي يُوَسْوِسُ في صدورِ الناس)
والله أعلى وأعلم)

أقول :


أولا: أيضا مثل هذا الأمر يحصل في حالات التلبس فيشعرون أنهم غير طبيعنين منذ الصغر وأن قلبهم يكفر بالله العظيم .. والوسوسة واقعة عند كلا الحالتين ..

فما الذي جعلك تحكم بهذا أنه من عمل القرين وبذاك أنه من عمل الجني ؟؟

ثانيا:
أنت حكمت بأن عمل القرين الوسوسة من خلال النص الشرعي ولم تسطيع أن تحكم إلا من خلال ذلك ..لا من تجربة ولا غيره ..

ولكن عندما حكمت أن من عمله السيطرة على اللسان والجسم من أين جئت به ؟؟

وهل تفرق بين الوسوسة وبين التحكم بالجسد وإلقاء كلام لم يسمع به المريض يوما ولن يستطيع أن يتكلم به بعد ذهاب الحالة لحظة ؟؟

وأكرر عليك سؤالي : ((وماذا تقول فيمن تكلمت الروح على لسانه فمرة يفقد وعيه أثناء الكلام ومرة يرجع ..ولكن الكلام على نسق واحد وهيئة واحدة ؟

فهل تقول أنه مرة يتلبس به الجني ومرة يأتي عمل القرين ؟؟)))



@@@

وأما كلامك حول ( قد ) فغريب للغاية ..

فسواء كان للتقريب أو كان لذكر الإحتمال أو لغيره ..فليس فيه أي معارضة لما قررته ..بل فيه ..التأكيد والتفصيل

وأرجو أن تتمعن في الكلام جيدا ...

والله المستعان .

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل هناك فرق بين المس والتلبس مشارك قسم الرقية الشرعية و التعامل مع الجن 10 28-04-2011 13:15
الفرق بين المس الشيطاني والمس من الجن غررروب قسم الرقية الشرعية و التعامل مع الجن 5 06-11-2009 20:57
ما هو الفرق بين الحالة النفسية و المس zinelaabidine قسم الرقية الشرعية و التعامل مع الجن 4 01-02-2009 07:42
ما الفرق بين المس والسحر؟ نون2117 قسم الرقية الشرعية و التعامل مع الجن 0 23-01-2007 10:20

الساعة الآن 02:40 بتوقيت مكة المكرمة

منتدى الخير للرقية الشرعية - الأرشيف - الأعلى

  

 

 

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000