لوحة مفاتيح عربية تسجيلات الرقية الشرعية مكتبة الرقية الشرعية فتاوى الرقية الشرعية إسترجاع كلمة المرور

تنبيه : الموقع مفتوح حالياً للقراءة فقط لأسباب فنية لفترة مؤقتة

يمنع على الجميع وبدون استثناء تشخيص الحالات المرضية أو كتابة برامج علاجية أو وصفات طبية تحتوي على أعشاب وزيوت وعقاقير

۞ ۞ ۞ شروط الانتساب لمنتدى الخير ۞ ۞ ۞

للاستفسارات عن الرقية الشرعية على الواتس و نعتذر عن تأخر الرد إن تأخر

+971553312279

۞ ۞ ۞ الأسئلة التشخيصية ۞ ۞ ۞


العودة   منتدى الخير للرقية الشرعية > منتدى الخير الإسلامي > قسم السيرة النبوية وقصص الصحابة وعلماء الإسلام
نور المنتدى بالعضو الجديد

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-11-2008, 20:16   #1
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

كاتب الموضوع الأصلي ممنوع سيرة الصحابيات رضي الله عنهم جميعا

بسـم الله الرحمـــن الرحيـــم
السلام عليكم ورحمـة الله وبركاتـه

سابدا بوضع سيرة الصحابيات ان شاء الله

 

 
لديك القران الكريم
قديم 27-11-2008, 20:18   #2
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

أم سليم الغميصاء .......


ويقال : الرُّميصاء بنت ملحان بن خالد بن زيد الأنصارية الخزرجية ،أم خادم النبي صلى الله عليه وسلم أنس بن مالك .

- شهدت حُنيناً ، و أحداً ، من أفاضل النساء .

- عن أنس : أن أم سُليم اتخذت خنجراً يوم حنين ، فقال أبو طلحة : يارسول الله هذه أم سُليم معها خنجر ! فقالت : يارسول الله إن دنا مني مُشركٌ بقرت بطنه.

- عن إسحاق بن عبد الله ، عن جدته أم سُليم : أنها آمنت برسول الله صلى الله عليه وسلم ، قالت : فجاء أبو يونس ، وكان غائباً ، فقالت : أصبوت ؟ فقالت : ما صبوت ، ولكني آمنت !وجعلت تُلقن أنساً : قل لا إله إلا الله ، قل : أشهد أن محمداً رسول الله ، ففعل فيقول لها أبوه : لا تفسدي علي ابني ، فتقول : إني لا أفسده ! فخرج مالك فلقيه عدوٌّ له ، فقتله . فقالت : لا جرم لا أفطِم أنساً حتى يدع الثدي ، ولا أتزوج حتى يأمرني أنس ، فخطبهاأبو طلحة وهو يومئذ مُشرك ، فأبت.

- عن أنس قال : خطب أبو طلحة أم سليم، فقالت : إنه لا ينبغي أن أتزوج مشركاً،أما تعلم يا أبا طلحة أن آلهتكم ينحتها عبدُ آل فلان ، وأنكم لو أشعلتم فيها ناراً لاحترقت ؟ قال : فانصرف وفي قلبه ذلك ، ثم أتاها وقال : الذي عرضت علي قد قبلتُ ، قال : فما كان لها مهرٌ إلا الإسلام .

- قال الجارود : حدثنا أنس بن مالك : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يزور أم سُليم ، فتتحفه بالشيء تصنعه له ، و أخ لي أصغر مني يُكنى أبا عُمير ،فزارنا يوماً ، فقال : مالي أرى أبا عُمير خاثر النفس ؟ قالت : ماتت صعوة له كان يلعب بها- أي : طير صغير - . فجعل النبي يمسح رأسه ، ويقول : (( يا أبا عمير ، ما فعل النغير )).

- عن أنس ، قال : لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل بيتاً غير بيت أم سليم ، فقيل له ، فقال : (( إني أرحمُها ، قُتل أخوها معي )).

- قلت : أخوها هو حرام بن ملحان ، الشهيد الذي قال يوم بئر معونة : فزت ورب الكعبة ، لما طُعن من ورائه فطلعت الحربة من صدره،رضي الله عنه.

- عن أم سليم قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقيل في بيتي ، وكنت أبسُط له نطعاً ، فيقيل عليه ، فيعرق ، كنت آخذ سُكاً فأعجنه بعرقه .

- قال ابن سيرين : فاستوهبت من أم سليم من ذلك السُك ، فوهبت لي منه .
قال أيوب : فاستوهبت من محمد من ذلك السُك ، فوهب لي منه، فإنه عندي الآن .
قال : ولما مات محمد حُنط بذلك السُك .

- عن أنس : أن النبي صلىالله عليه وسلم دخل على أم سليم وقربة معلقة ، فشرب منها قائماً ، فقامت إلى فـيّ السقاء فقطعته . رواه عبيد الله بن عمرو ، فزاد : و أمسكته عندها .

- عن أنس : أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أراد أن يحلق رأسه بمنى ، أخذ أبو طلحة شِق شعره فجاء به إلى أم سليم ، فكانت تجعله في سُكها .

- عن أنس ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : دخلت الجنة فسمعت خشفة بين يدي ، فإذا أنا بالغميصاء بنت ملحان .

- قال حُميد : قال أنس : ثقل ابن لأم سليم ، فخرج أبو طلحة إلى المسجد ،فتوفي الغلام ، فهيأت أم سليم أمره ، وقالت : لا تخبروه ، فرجع ، وقد سيرت له عشاءه فتعشى ، ثم أصاب من أهله . فلما كان آخر الليل قالت : يا أبا طلحة . ألم تر إلى آل أبي فلان استعاروا عارية ، فمنعوها ، وطُلبت منهم فشق عليهم ، فقال : ما أنصفوا ، قالت : فإن ابنك كان عارية من الله فقبضه . فاسترجع وحمد الله ، فلما أصبح غدا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رآه قال : (( بارك الله لكما في ليلتكما ))، فحملت بعبد الله بن أبي طلحة فولدت ليلاً ، فأرسلت به معي ، وأخذت تمرات عجوة ، فانتهيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يهنأ أباعر له ، ويَسمها ، فقلت : يارسول الله ولدت أم سُليم الليلة ،فمضغ بعض التمرات بريقه فأوجره إياه فتلمظ الصبي ، فقال ( حبُّ الأنصار التمر )) فقلت :سمّه يارسول الله ، قال : (( هو عبد الله )).

- عن عباية بن رفاعة ، قال : كانت أم أنس تحت أبي طلحة فذكر نحوه . وفيه : فقال رسول الله : (( اللهم بارك لهما في ليلتهما )).قال عباية : فلقد رأيت لذلك الغلام سبع بنين كلهم قد ختم القرآن

 

 
قديم 27-11-2008, 20:19   #3
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

[COLOR="Blue"]....... أم عمارة ، نسيبة بنت كعب .......


نسيبة بنت كعب بن عمرو ، الفاضلة المجاهدة الأنصارية الخزرجية النجارية المازنية المدنية.

- كان أخوها عبد الله بن كعب المازني من البدريين ، وكان أخوها عبد الرحمن من البكائين.

- شهدت أم عمارة ليلة العقبة ، وشهدت أحداً ، والحديبية ، وحنين ،

- وكان ضمرة بن سعيد المازني يُحدث عن جَدته وكانت قد شهدت أُحداُ ، قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (( لمقام نَسِيبة بنت كعب اليوم خيرٌ من مُقام فلان وفُلان )).




- وكانت تراها تقاتل أشد ما يكون القتال ، وإنها لحاجزة ثوبها على وسطها ، حتى جرحت ثلاثة عشر جُرحاً ، ( وكانت تقول ) : إني لأنظر إلى ابن قمئة وهو يضربها على عاتقها وكان أعظم جراحها ، فداوته سنة . ثم نادى منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم : إلى حمراء الأسد . فشدت عليها ثيابها ، فما استطاعت من نزف الدم ، رضي الله عنهاورحمها.

- عن عُمارة بن غزية قال : قالت أم عمارة : رأيتني ، و انكشف الناس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فما بقي إلا نُفير ما يُتمون عشرة ، و أنا و ابناي و زوجي بين يديه نذب عنه ، و الناس يمرون به منهزمين ، و رآني ولا ترس معي ، فرأىرجلاً مولياً ومعه ترس ، فقال :ألق تُرسك إلى من يقاتل ، فألقاه فأخذته . فجعلت أترس به عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، و إنما فعل بنا الأفاعيل أصحاب الخيل ، لو كانوا رجالة مثلنا أصبناهم إن شاء الله ، فيُقبل رجل على فرسه فيضربني ، وترست له فلم يصنع شيئاً ، فأضرب عُرقوب فرسه فوقع على ظهره . فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يصيح : يا ابن أم عمارة ، أُمك ! أُمك!
قالت : فعاونني عليه حتى أوردته شعوب )).

- وعن محمد بن يحي بن حبان ، قال : جُرحت أُم عمارة بأحد اثنى عشر جُرحاً فقدمت المدينة وبها الجراحة ، فلقد رُئي أبو بكر رضي الله عنه ، وهو خليفة ، يأتيها يسألُ عنها .

- و ابنها حبيب بن زيد بن عاصم، هو الذي قَطعه مُسيلمة .

- و ابنُها الآخر عبدُ الله بن زيد المازني ،الذي حكى وضوءَ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قُتل يوم الحرة ،وهو الذي قتل مُسيلمة الكذاب بسيفه . شهد أُحداً.
[/COLOR]

 

 
قديم 27-11-2008, 20:22   #4
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

هيا لنكمل السيره للصحابيات

 

 
قديم 27-11-2008, 20:23   #5
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

أم سلمة المخزومية .......



أم سلمة،السيدة المحجبة ، الطاهرة ، هند بنت أبي أمية المخزومية ، بنت عم خالد بن الوليد ، سيف الله ، وبنت عم أبي جهل بن هشام .

- من المهاجرات الأول. كانت قبل النبي صلى الله عليه وسلم عندأخيه من الرَّضاعة : أبي سلمة بن عبد الأسد المخزومي ، الرجل الصالح .

- دخل بها النبي صلى الله عليه وسلم في شوال سنة أربع من الهجرة .و كانت أجمل النساء ، وأشرفهنَّ نسباً .

- و كانت آخر من مات من أمَّهات المؤمنين ، عُمِّرت حتى بلغها مقتَلُ الحسين ،الشهيد ، فوجَمَت لذلك ، و غُشيَ عليها ، وحَزِنَت عليه كثيراً ، لم تلَبث بعدهُ إلا يَسيراً و انتقلت إلى الله .

- و لها أولاد صحابيون : عَمر ، وسَلَمَةُ ، و زينبُ ، ولها جملة أحاديث .

- عاشت نحواً من تسعين سنة .

- و أبوها : هو زادُ الراكب ، أحد الأجواد . قيل : اسمه حُذيفة .

- وكانت تُعَدُّ من فُقهاء الصحابيات .

- عن زياد بن أبي مريم ، قالت أُمُّ سلمة لأبي سلمة : بلغني أنَّهُ ليس امرأةٌ يموت زوجُها ، وهو من أهل الجنة ، ثم لم تَزَوَّج ، إلا جمع الله بينهما في الجنة ، فتعال أُعاهدك ألا تزوَّج بعدي ولا أتزوَّج بعدك ، قال : أتُطيعينني ؟ قالت : نعم ، قال : إذا مِتُّ تزوَّجي ، اللهم ارزُق أمَّ سلمة بعدي رجلاً خيراً مني ، لا يُحزنها ، ولا يُؤذيها . فلما مات ، قلت : من خيرٌ من أبي سلمة ؟ فما لبثتُ ، وجاء رسولُ الله صلى الله عليه وسلم ، فقام على الباب فذكر الخِطبة إلى ابن أخيها ، أو ابنها ، فقالت : أرُدُّ على رسول الله صلى الله عليه وسلم أو أتقدَّم عليه بعيالي ، ثم جاء الغد فخطب .

-عن ثابتٌ : حدثني عمر بنُ أبي سَلَمة عن أبيه : أنَّ أُمَّ سَلَمَة لما انقضت عِدَّتها ، خَطبها أبو بكر ، فردَّته ، ثم عُمرُ ، فردَّته . فبعث إليها رسولُ الله صلى الله عليه وسلم فقالت : مرحباً ، أخبر رسول الله أني غَيرى ، و أني مُصبيَة ، وليس أحدٌ من أوليائي شاهداً ، فبعث إليها : (( أما قولُك : إني مُصبيةٌ ، فإنَّ الله سَيكفيكِ صِبيانَكِ ، و أما قولُكِ إني غَيرى ، فسأدعو الله أن يُذهب غَيرتَكِ ، و أما الأولياء ، فليس أحدٌ منهم إلا سيرضى بي )) . قالت : يا عُمرُ ، قُم فزوج رسول الله .وقال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم ( أما إني لا أنقُصُك مما أعطيت فُلانة ..)) الحديث .

- عن المطلب بن عبد الله بن حنطب ، قال : دخلت أيِّمُ العرب على سيد المسلمين أول العشاءِ عروساً ، وقامت آخر الليل تَطحن . يعني : أم سلمة .

- عن أُمَّ سلمة ، قالت : لما تُوفي أبو سَلمة أتيتُ النبي صلى الله عليه وسلم فقلت : كيف أقول ؟ قال : (( قولي : اللهمَّ اغفِر لنا وَ لَه ، وأعقِبني منه عقبى صالحة )) فقلتها ، فأعقبني الله محمداً صلى الله عليه وسلم .

- عن حذيفةأنه قال لامرأته : إن سَركِ أن تكوني زوجتي في الجنة فلا تزوجي بعدي ، فإنَّ المرأة لآخر أزواجها في الدُّنيا ، فلذلك حُرِّم على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم يَنكحنَ بعده ، لأنَّهنَّ أزواجه في الجنة .

- وفاتها في سنة إحدى و ستين ، رضي الله عنها .

 

 
قديم 27-11-2008, 20:24   #6
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

زينب بنت جحش .......


أم المؤمنين زينب بنت جحش بن رياب ، و ابنة عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

- من المهاجرات الأول .

- كانت عند زيد مولى النبي صلى الله عليه وسلم ، وهي التي يقول الله فيها : (( وإذ تقُول للذي أنعم الله عليه و أنعمت عليه أمسك عليك زوجك و اتق الله. وتخفي في نفسك ماالله مُبديه و تخشى الناس والله أحق أن تخشاه . فلمّا قضى زيد منها وطراً زوجناكها )) الأحزاب :37. فزوجها الله بنبيه بنص كتابه ، بلا ولي ولا شاهد. فكانت تفخرُ بذلك على أمهات المؤمنين ، وتقول : زوَّجكنَّ أهاليكن ، وزوجني الله من فوق عرشه .

- و كانت من سادة النساء ، ديناً و ورعاً و جوداً و معروفاً ، رضي الله عنها .

- توفيت في سنة عشرين وصلى عليها عُمر .

- وهي التي كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( أسرعكُن لحوقاً بي أطولُكن يَداً ) و إنما عني طولَ يدها بالمعروف .

- وروُي عن عائشة قالت : كانت زينب بنت جحش تُساميني في المنزلة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ما رأيت امرأة خيراً في الدين من زينب ، أتقى لله ، و أصدق حديثاُ ، و أوصل للرحم ، و أعظم صدقة .

- عن عطاء ، سمع عُبيد بن عُمير يقول : سمعتُ عائشة تزعم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمكثُ عند زينب بنت جحش ، ويشربُ عندها عسلاً فتواصيت أنا وحفصة أن أيَّتُنا ما دخل عليها ، فلتقُل : إني أجد منك ريحَ مغافير ! أكلتَ مغافيرَ !ـ وهو شراب له رائحة كريهة ـ فدخل على إحداهما ، فقالت له ذلك ،قال : بل شربت عسلاً عند زينب و لن أعود له. فنزلت : { يا أيها النبيُّ لِمَ تُحرم ماأحل الله لك } التحريم: 1 إلى قوله:{ إن تتوبا }: يعني حفصة وعائشة ،{ و إذ أسر النبيُّ } قوله : بل شربتُ عسلاً .

- و كانت صناع اليد ، فكانت تدبغ ، و تخرز ، وتصدَّق .

- وقيل : إن النبي صلى الله عليه و سلم قال لزيد : (( اذكرها علي )) قال : فانطلقت ، فقلتُ لها : يا زينب أبشري ، فإنَّ رسولَ الله أرسل يذكركِ . قالت : ما أنابصانعة شيئاً حتى أؤامر ربي . فقامت إلى مسجدها،ونزل القرآن ، وجاء رسولُ الله صلى الله عليه وسلم فدخل عليها بغير إذن .

 

 
قديم 27-11-2008, 20:26   #7
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

[COLOR="Purple"]....... أم حبيبة رملة بنت ابي سفيان .......


السيدة المحجبة : أم المؤمنين ، رملة بنت أبي سفيان .

- وهي من بنات عم الرسول صلى الله عليه وسلم ، ليس من أزواجه من هي أقرب نسباً إليه منها ، ولا في نسائه من هي أكثر صداقاً منها ، ولا من تزوج بها وهي نائية الدار أبعد منها .

- عقد له صلى الله عليه وسلم عليها بالحبشة ، وأصدقها عنه صاحب الحبشة أربع مئة دينار، وجهزها بأشياء .

- وقدمت دمشق زائرة أخاها .

- ويقال قبرها بدمشق ، وهذا لاشيء بل قبرها بالمدينة، وإنما التي بمقبرة باب الصغير : أم سلمة أسماء بنت يزيد الأنصارية .

- قال ابن سعد : ولد أبو سفيان : حنظلة المقتول يوم بدر ، وأم حبيبة توفي عنها زوجها الذي هاجر بها إلى الحبشة عبيد الله بن رياب الأسدي مرتداً متنصراً .

- وقد كان لأم حبيبة حرمة وجلالة ، ولاسيما في دولة أخيها ، ولمكانه منها قيل له : خال المؤمنين .
....... أم حبيبة رملة بنت ابي سفيان .......


السيدة المحجبة : أم المؤمنين ، رملة بنت أبي سفيان .

- وهي من بنات عم الرسول صلى الله عليه وسلم ، ليس من أزواجه من هي أقرب نسباً إليه منها ، ولا في نسائه من هي أكثر صداقاً منها ، ولا من تزوج بها وهي نائية الدار أبعد منها .

- عقد له صلى الله عليه وسلم عليها بالحبشة ، وأصدقها عنه صاحب الحبشة أربع مئة دينار، وجهزها بأشياء .

- وقدمت دمشق زائرة أخاها .

- ويقال قبرها بدمشق ، وهذا لاشيء بل قبرها بالمدينة، وإنما التي بمقبرة باب الصغير : أم سلمة أسماء بنت يزيد الأنصارية .

- قال ابن سعد : ولد أبو سفيان : حنظلة المقتول يوم بدر ، وأم حبيبة توفي عنها زوجها الذي هاجر بها إلى الحبشة عبيد الله بن رياب الأسدي مرتداً متنصراً .

- وقد كان لأم حبيبة حرمة وجلالة ، ولاسيما في دولة أخيها ، ولمكانه منها قيل له : خال المؤمنين .

- ماتت سنة أربع وأربعين ، رضي الله عنها.

- ماتت سنة أربع وأربعين ، رضي الله عنها.
[/COLOR]

 

 
قديم 27-11-2008, 20:27   #8
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

....... صفية بنت حيي بن أخطب .......



أم المؤمنين النضرية ، بنت حيي بن أخطب بن سعية ، من سبط اللاوي بن نبي الله إسرائيل بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام ، ثم من ذرية رسول الله هارون عليه السلام .

- كانت مع أبيها وابن عمها أخطب بالمدينة ، فلما أجلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بني النضير ساروا إلى خيبر ، وقتل أبوها مع بني قريظة صبراً .

- تزوجها قبل إسلامها : سلام بن أبي الحقيق ، ثم خلف عليها كنانة بن أبي الحقيق ، وكانا من شعراء اليهود ، فقتل كنانة يوم خيبر عنها ، وسبيت وصارت في سهم دحية الكلبي ، فذكر للنبي صلى الله عليه وسلم جمالها ، وأنها بنت ملكهم ، وأنها لاينبغي أن تكون إلا لك ، فأخذها من دحية وعوضه عنها سبعة أرؤس ، وأسلمت ، وأعتقها وتزوجها ، وكانت ماشطتها أم سليم ، ثم إن النبي صلى الله عليه وسلم لما طهرت تزوجها وجعل عتقها صداقها .

- ووجد رسول الله صلى الله عليه وسلم بخدها لطمة فقال: ماهذه ؟ فقالت : إني رأيت كأن القمر أقبل من يثرب فسقط في حجري ، فقصيت المنام على ابن عمي فلطمني ، وقال : تتمنين أن يتزوجك ملك يثرب ، فهذه من لطمته .

- وكانت شريفة عاقلة ذات حسب وجمال ودين ، رضي الله عنها .

- قال أبو عمر بن عبد البر : روينا أن جارية لصفية أتت عمر بن الخطاب فقالت : إن صفية تحب السبت ، وتصل اليهود ، فبعث عمر يسألها فقالت : أما السبت فلم أحبه منذ أبدلني الله به الجمعة، وأما اليهود فإن لي فيهم رحماً فأنا أصلها، ثم قالت للجارية: ماحملك على ما صنعت ؟ قالت : الشيطان قالت : اذهبي فأنت حرة .

- توفيت سنة خمسين .

- وكانت ذات حلم ووقار .

- وقبرها بالبقيع .

 

 
قديم 27-11-2008, 20:30   #9
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

الجزء الثاني من سيرة الصحابيات

 

 
قديم 27-11-2008, 20:31   #10
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

....... ميمونة بنت الحارث الهلالية .......


أم المؤمنين ، بنت الحارث بن حزن الهلالية .

- زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، وأخت أم الفضل زوجة العباس ، وخالة ابن عباس .

- تزوجها أولاً مسعود بن عمرو الثقفي قبيل الإسلام ، ففارقها . وتزوجها أبورهم بن عبد العزى ، فمات . فتزوج بها النبي صلى الله عليه وسلم في وقت فراغه من عمرة القضاء سنة سبع في ذي القعدة . وبنى بها بسَرِف _ أظنه المكان المعروف بأبي عُروة .

- وكانت من سادات النساء . روت عدة أحاديث .

- قال مجاهد : كان اسمها بَرَّة ، فسماها رسول الله : ميمونة .

- عن يزيد بن الأصم : أن ميمونة حلقت رأسها في إحرامها ، فماتت ورأسها محمّم ، ( أي : مُسود بسبب نبات الشعر بعد الحلق ، وفي حديث أنس : كان إذا حمم رأسه بمكة خرج واعتمر ، أي اسود بعد الحلق بنبات الشعر . ولعل ميمونة لم يبلغها رضي الله عنها أن المرأة لا تحلق رأسها في الحج بل تقصر ) .

- وقال خليفة : توفيت سنة إحدى وخمسين . رضي الله عنها .

 

 
قديم 27-11-2008, 20:32   #11
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

....... زينب بنت خزيمة .......



- زينب بنت خزيمة بنت الحارث بن عبدالله بن عمرو الهلالية .

- فتدعى أيضاً : أم المساكين ؛ لكثرة صدقاتها وبرها و معروفها .

- قتل زوجها عبدالله بن جحش يوم أحد ، فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأصدقها ثنتي عشرة أوقية ، ودخل بها في رمضان ، ولكن لم تمكث عنده إلا شهرين أوأكثر وتوفيت ، رضي الله عنها .

- وهي أخت أم المؤمنين ميمونة لأمها .

 

 
قديم 27-11-2008, 20:34   #12
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

....... زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم .......



أكبر أخواتها ، من المهاجرات السِّيِّدات .

- تزوجها في حياة أمها ابن خالتها أبو العاص ، فولدت له : أُمامة التي تزوج بها علي بن أبي طالب بعد فاطمة ، وولدت له : علي بن أبي العاص ، الذي يقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أردفه وراءه يوم الفتح ، وأظنه مات صبياً .

- أسلمت زينب ، وهاجرت قبل إسلام زوجها بست سنين .

- عن أبي هريرة : بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية ، وكنت فيهم ، فقال : ( إن لقيتم هبَّار بن الأسود ، ونافع بن عبد عمرو ، فأحرقوهما ) وكانا نخسا بزينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين خرجت [أي : مهاجرة إلى المدينة]، فلم تزل ضبنة (أي : زَمِنَة ، من الزمانة وهي المرض الدائم ) حتى ماتت . ثم قال : ( إن لقيتموهما فاقتلوهما ، فإنه لا ينبغي لأحد أن يعذب بعذاب الله ) .

- وذكر حماد بن سلمة : أنها لما دفعت سقطت على صخرة فأسقطت حملها ، ثم لم تزل وجعة حتى ماتت ، فكانوا يرونها ماتت شهيدة .

- عن يزيد بن رومان قال : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناس الصبح ، فلما قام في الصلاة نادت زينب : إني قد أجرت أبا العاص بن الربيع ، فلما سلم النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما علمت بهذا ، وإنه يجير على الناس أدناهم ) .

- قال الشعبي : أسلمت زينب ، وهاجرت ، ثم أسلم بعد ذلك ، وما فرق بينهما . وكذا قال قتادة ، وقال : ثم أنزلت ( براءة ) بعد ، فإذا أسلمت امرأة قبل زوجها فلا سبيل له عليها إلاّ بخطبة .

- توفيت في أول سنة ثمان .

- عن أم عطية ، قالت : لمّا ماتت زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( اغسلنها وتراً ، ثلاثاً ، أو خمساً ، واجعلن في الآخرة كافوراً أو شيئاً من كافور ، فإذا غسلتنها فأعلمنني ) فلما غسلناها أعطانا حقوه [ أي : إزاره ]، فقال : ( أشعرنها إياه ). [ أي : اجعلنه ثوباً تكفن به ] .

 

 
قديم 27-11-2008, 20:35   #13
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

لنكمل السيره ان شاء الله

 

 
قديم 27-11-2008, 20:36   #14
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

....... جورية بنت الحارث المصطلقية .......



أُمُّ المؤمنين جويرية بنت الحارث بن أبي ضرار المُصطلقية .

- سُبيت يوم غزوة المُريسيع في السنة الخامسة وكان اسمها : بَرَّة ، فغُيِّر .

- وكانت من أجمل النساء .

- وكان أبوها سيداً مطاعاً . وقد قدم على النبي صلى الله عليه وسلم ، فأسلم.

- قال ابن سعد وغيره : بنو المصطلق من خزاعة . وكان زوجها ، قبل أن يسلم ، ابن عمها مسافع بن صفوان ابن أبي الشُّفر .

- وعن جويرية ، قالت : تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأنا بنت عشرين سنة .

- وعن عائشة ، قالت : لما قسّم رسول الله صلى الله عليه وسلم سبايا بني المصطلق ، وقعت جويرية في سهم رجل ، فكاتبته ، وكانت حُلوةً مُلاّحةً ، لا يراها أحدٌ إلا أخذت بنفسه . فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم تستعينه ، فكرهتها [يعني : لحُسنها ] فقالت : يا رسول الله ، أنا جويرية بنت الحارث ، سيد قومه ، وقد أصابني من البلاء ما لم يخف عليك ، وقد كاتبت ، فأعني . فقال : ( أو خير من ذلك : أؤدي عنك ، وأتزوجك ) ؟ فقالت : نعم . ففعل . فبلغ الناس ، فقالوا : أصهار رسول الله ! فأرسلوا ما كان في أيديهم من بني المصطلق . فلقد أُعتق بها مئة أهل بيت . فما أعلم امرأة كانت أعظم بركة على قومها منها .

- وعن جُويرية بنت الحارث : أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها يوم الجمعة ، وهي صائمة ، فقال لها : ( أصمت أمس ) ؟ قالت : لا . قال : ( أتريدين أن تصومي غداً ) ؟ قالت : لا . قال : فأفطري .

- وعن جويرية ، قالت : أتى عليَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم غدوةً وأنا أسبح ، ثم انطلق لحاجته ، ثم رجع قريباً من نصف النهار ، فقال : ( أما زلت قاعدة ) ؟ قالت : نعم . قال : ( ألا أعلمك كلمات لو عُدلن بهن عدلتهن ، أو وزن بهن وزنتهن [ يعني : جميع ما سبحت ] : سبحان الله عدد خلقه ، ثلاث مرات ، سبحان الله زنة عرشه ، ثلاث مرات ، سبحان الله رضا نفسه ، ثلاث مرات ، سبحان الله مداد كلماته ، ثلاث مرات ) .

- توفيت أم المؤمنين جُويرية في سنة خمسين . رضي الله عنها .

 

 
قديم 27-11-2008, 20:38   #15
معلومات العضو
*الأمل بالله*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*الأمل بالله* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 225
*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق*الأمل بالله* متفوق

 

رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم .......



- وأمها خديجة .

- قال ابن سعد : تزوجها عتبة بن أبي لهب قبل النبوة . كذا قال ، وصوابه : قبل الهجرة . فلما أنزلت ( تبت يد أبي لهب وتب ) قال أبوه : رأسي من رأسك حرام إن لم تطلق بنتهم . ففارقها قبل الدخول .

- وأسلمت مع أمها ، وأخواتها ، ثم تزوجها عثمان .

- قال ابن سعد : هاجرت معه إلى الحبشة ، الهجرتين معاً .

- وولدت من عثمان عبد الله ، وبه كان يكنى ، وبلغ ست سنين ، فنقره ديك في وجهه ، فطمر وجهه[ يعني : ورم ] ، فمات .

- ثم هاجرت إلى المدينة بعد عثمان ، ومرضت قبيل بدر ، فخلَّف النبي صلى الله عليه وسلم عليها عثمان ، فتوفيت ، والمسلمون ببدر .

 

 
 
كافى ويب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أعظم الكلام من الصحابه رضي الله عنهم سيف المنصوري ساحة الحوار الإسلامي 2 31-05-2006 07:13
ما حكم التسمي والنسبة للسلف - رضي الله عنهم - ؟ القوي بالله ساحة الحوار الإسلامي 1 13-05-2005 14:42
ألقــــاب الصحابــــة رضي الله عنهم وأرضاهم القيصر ساحة الحوار الإسلامي 2 30-12-2003 22:41

الساعة الآن 18:01 بتوقيت مكة المكرمة

منتدى الخير للرقية الشرعية - الأرشيف - الأعلى

  

 

 

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000